إيران تفاوض "هيونداي" لتصنيع السفن محلياً

إيران تفاوض "هيونداي" لتصنيع السفن محلياً

10 يناير 2017
الصورة
طهران تتعاون مع كوريا الجنوبية لتصنيع السفن (ميشال فلودرا/Getty)
+ الخط -


أكد رئيس منظمة تطوير وتحديث الصناعات الإيرانية "إيدرو"، منصور معظمي، أن المنظمة تُجري مفاوضات مع شركة هيونداي الكورية، لتصنيع سفنها داخل بلاده.
وأوضح معظمي، في ملتقى "الإنجازات التصميمية والهندسية في صناعة السفن"، أمس، أن المنظمة اتفقت مع شركة هيونداي على أن تتولى تدريب 50 خبيرا إيرانيا بمختلف المجالات، لاسيما في مجال التصميم.

وحسب وكالة الأنباء الإيرانية (فارس)، أوضح معظمي أنه قد تقرر أيضاً، إعداد قائمة بمعدات وإمكانيات قطاع صناعة السفن في إيران، وعند اعتماد قائمة الأسعار والجودة، سيتم توفير احتياجات تصنيع سفن هيونداي من داخل البلاد.
وأشار إلى أن مساعد المدير التنفيذي لشركة هيونداي الكورية سيصل إلى إيران خلال أسبوع، لاعتماد القائمة بشكل نهائي.

من جهة ثانية، وأوضح رئيس المنظمة أن شركة الملاحة البحرية الإيرانية وقّعت بعد الاتفاق النووي، عقدا مع شركة هيونداي الكورية لتصنّع الأخيرة 10 سفن تجارية، لافتا إلى أن الاتفاق يعود لعام 2008.

وأضاف أن العقد يشمل صناعة 6 سفن كبيرة و4 سفن حاويات.
وكانت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية، نقلت عن متحدث باسم شركة هيونداي للصناعات الثقيلة المتخصصة في بناء السفن، الشهر الماضي، قوله إن "الشركة تلقت طلبية بقيمة 650 مليون دولار لبناء عشر سفن لصالح شركة شحن حكومية إيرانية".

وأكد المتحدث أن الشركة ستبني سفن حاويات وناقلات لصالح إيران، على أن يبدأ التسليم في 2018.
من جانب ثان، قال دانسك بنك الدنماركي، أمس، إنه "يجري محادثات مع البنك المركزي الإيراني بخصوص ترتيب ائتمان للعملاء ممن لهم أنشطة في البلاد".

وتلقى البنك المركزي الإيراني تمويلا من 3 بنوك أجنبية بقيمة 7.2 مليارات دولار، من بينها "دانسك"، وفقا لما ذكرته صحيفة "فايننشال تريبيون" اليومية، أول من أمس.
وأحجمت بنوك غربية كبرى عن إجراء المعاملات المرتبطة بإيران رغم رفع الحظر بعد الاتفاق النووي.



المساهمون