إيران تعلن اكتشاف حقل نفطي جديد باحتياطات 53 مليار برميل

10 نوفمبر 2019
الصورة
روحاني يقول إن صادرات بلاده النفطية تتزايد (فرانس برس)
+ الخط -
كشف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأحد، في كلمة ألقاها أمام جماهير إيرانية بمدينة "يزد" وسط البلاد، اكتشاف حقل نفطي عملاق، تبلغ احتياطياته 53 مليار برميل من النفط، وفقا لما أورده موقع الرئاسة الإيرانية.

ويقع الحقل في محافظة خوزستان الغنية بالنفط جنوب غربي البلاد، ويمتد الحقل من منطقة "بستان" إلى "أميدية" بالمحافظة، في مسافة 2400 كيلومتر مربع، يصل عمقه إلى 80 متراً.

ويأتي الإعلان عن هذا الاكتشاف في وقت، تفرض فيه الولايات المتحدة عقوبات صارمة على الصادرات النفطية الإيرانية، حيث تشير بيانات وكالة الطاقة الدولية والشحن البحري إلى أن طهران لم تعد قادرة على تصدير سوى 200 ألف برميل يومياً مقارنة بنحو 2.3 مليون قبل انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، أي بانخفاض 93 في المائة.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في أغسطس/آب الماضي، إن الولايات المتحدة أزالت نحو 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني من الأسواق العالمية، نتيجة لقرار واشنطن إعادة فرض العقوبات على جميع مشتريات الخام الإيراني.


في السياق، قال الرئيس الإيراني، في جانب آخر من كلمته، إن بلاده "دولة غنية"، مخاطباً الولايات المتحدة الأميركية، بالقول "نعلن للبيت الأبيض بأنه رغم أنفكم وفي أيام تحظرون نفطنا، قد اكتشف متخصصون إيرانيون حقلا نفطيا عملاقا"، مشيرا إلى أن "المهم كم من هذا النفط يمكن استخراجه وبيعه".

وأضاف أنه "إذا ما توفرت التكنولوجيا والتقنيات وارتفع إنتاجنا واحدا في المائة، فإن عوائدنا النفطية ستزيد 32 مليار دولار"، داعياً إلى السعي لامتلاك تلك التقنيات.

ومع إقراره بأن إيران "تمر بظروف استثنائية"، إلا أنه أكد في الوقت نفسه أن "الأوضاع الاقتصادية باتت تتحسن بشكل تدريجي"، قائلاً إن واشنطن "أصبحت عاجزة أمام صمود ومقاومة الإيرانيين".

في السياق، أشار روحاني إلى أن صادرات بلاده من النفط "تتزايد"، من دون أن يكشف عن حجمها، معتبرا أن "العدو (أميركا) وصل إلى حالة اليأس من تحقيق نتائج لضغوطه القصوى" على إيران.

يشار إلى أن إيران أعلنت خلال الشهر الماضي، اكتشاف حقلين كبيرين للغاز بجنوب البلاد، واحد منهما يقع على عمق 3900 متر تحت سطح الأرض، ويحتوي على كمية من الغاز تغطي استهلاك سكان العاصمة طهران، التي يبلغ تعداد سكانها 15 مليون نسمة، لستة عشر عاماً.

والحقل الثاني تبلغ احتياطياته 19 تريليون قدم مكعبة في محافظة فارس بجنوب البلاد. علما بأن احتياطي إيران من الغاز الطبيعي هو ثاني أكبر احتياطي في العالم، لكن البلد لم يصبح مصدراً رئيسياً حتى الآن بسبب العقوبات الدولية المفروضة عليه منذ عقود.

المساهمون