إيران تطلق سراح الناقلة البريطانية المحتجزة​

إيران تطلق سراح الناقلة البريطانية بعد احتجازها 65 يوماً

23 سبتمبر 2019
الصورة
ينهي الإفراج عن "ستينا إمبيروا" أزمة الناقلات بين البلدين(Getty)
+ الخط -
أعلنت السلطات الإيرانية، مساء اليوم الإثنين، أنها أفرجت عن الناقلة البريطانية "ستينا إمبيروا"، المحتجزة لديها منذ التاسع عشر من يوليو/تموز الماضي.

جاء ذلك في تغريدة لسفير إيران لدى لندن، حميد بعيدي نجاد، على موقع "تويتر"، مضيفا أنه تم إطلاق سراح الناقلة البريطانية "العملاقة" بعد استكمال المراحل القضائية والقانونية وإنهاء احتجازها.



وأمس، الأحد، كشف المدير العام لمؤسسة الموانئ والملاحة الإيرانية، مراد عفيفي بور، صدور قرار إنهاء توقيف الناقلة البريطانية المحتجزة منذ 65 يوما، قائلا إنها ستبحر نحو المياه الدولية قريبا انطلاقا من مرفأ "بندر عباس"، جنوبي إيران.

وأشار عفيفي بور إلى أنه حاليا تجري المراحل القانونية لخروج الناقلة من المياه الإيرانية.

وينهي الإفراج عن الناقلة البريطانية أزمة الناقلات بين لندن وطهران، في وقت يتصاعد فيه التوتر بين الأخيرة وواشنطن على خلفية الهجمات الأخيرة على منشآت نفطية سعودية، والتي وجهت اتهامات لإيران بالوقوف وراءها.

واحتجزت القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني هذه الناقلة في التاسع عشر من يوليو/تموز الماضي، ردا على احتجاز القوات البحرية الملكية البريطانية الناقلة الإيرانية "غريس 1"، التي حملت لاحقا اسم "آدريان دريا 1" في مياه منطقة جبل طارق في الرابع من الشهر نفسه، إلا أن السلطات الإيرانية عزت رسميا توقيف الناقلة البريطانية إلى انتهاكها قوانين الملاحة الدولية.

كما أن الإفراج عن الناقلة البريطانية يأتي بعدما أطلقت سلطات جبل طارق خلال الشهر الماضي الناقلة الإيرانية المحتجزة.