إيران ترد على ترامب: لم نطلق قمرنا الصناعي بعد

إيران ترد على ترامب: لم نطلق قمرنا الصناعي بعد

31 اغسطس 2019
+ الخط -
اختارت إيران أن ترد على حديث الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن انفجار صاروخ كان يفترض أن يحمل قمرا صناعيا من موقع إيراني، بـ"تحية صباحية"، نافية صحة الأنباء عن فشلها في إطلاق القمر، معلنة أنه "لم يطلق بعد إلى الفضاء".

وبعد تقارير أميركية خلال الأيام الماضية، وتغريدة ترامب حول انفجار صاروخ إيراني لدى إطلاقه قمرا صناعيا، دعا وزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهرمي، وسائل الإعلام إلى تفقد قمر "ناهيد 1" في معهد البحث الفضائي الإيراني، لينفي من خلال بث صور ومقاطع عن القمر الإيراني صحة الرواية الأميركية عن فشل طهران في إطلاقه.

وصباح اليوم السبت، خلال تفقد قمر "ناهيد 1"، التقط الوزير الإيراني صورة سيلفي معه ليرفقها بتحية صباحية للرئيس الأميركي باللغة الإنكليزية، لينشرها على "تويتر"، قائلا "أنا وناهيد 1 الآن، صباح الخير دونالد ترامب!".

وجاء ذلك قبل أن يصرح لوسائل الإعلام أن القمر لم يتم تسليمه بعد إلى وزارة الدفاع وأن ذلك في مراحله الأخيرة، مخاطبا ترامب من خلال القول "إذا لم يكن لكم دور في الانفجار المزعوم في موقع سمنان الفضائي، فكن مطمئنا إن ذلك بسبب إسقاط قواتنا المسلحة طائرتكم المسيرة".

وبحسب الموقع الإلكتروني لمعهد بحوث الفضاء" الإيراني، قال آذري جهرمي لوسائل الإعلام "ليست عندي فكرة حول مزاعم أميركية حول موقع سمنان الفضائي، ووزير الدفاع يمكنه التعليق عليها، كونه مسؤول الموقع"، لكنه أكد أن القمر الذي كان يفترض أن يحمله الصاروخ لا يزال في عهدة وزارة الاتصالات ولم يتم تسليمه إلى وزارة الدفاع.

وأضاف أن "القمر يجب أن يتم تسليمه إلى وزارة الدفاع قبل ثلاثة أسابيع من إطلاقه"، مشدداً على أن "المزاعم لا علاقة لها بقمر ناهيد 1 ومنصة الإطلاق أيضا لا يتم تزويدها بالوقود قبل ثلاثة أسابيع من ذلك".

والجمعة، غرّد ترامب مؤكداً أنّ بلاده "غير متورّطة" فيما يبدو انفجاراً صاروخاً إيرانياً لدى إطلاقه، مرفِقاً تغريدته بصورة التقطتها أجهزة الاستخبارات الأميركية.

وكتب ترامب: "الولايات المتحدة غير متورّطة في الحادث الكارثي خلال الاستعدادات الأخيرة لإطلاق صاروخ سفير، الذي يحمل قمراً صناعياً من موقع سمنان في إيران". وأظهرت صورة ملتقطة عبر الأقمار الاصطناعية أرفقها مع تغريدته، ما يبدو أنه انفجار لصاروخ عند منصّة الإطلاق. وكتب: "أتمنّى لإيران حظاً موفقاً في معرفة ما حدث".