إيران تحتجز ناقلة نفط في مضيق هرمز خمس ساعات

13 اغسطس 2020
الصورة
القوات الأميركية اكتفت بمراقبة الوضع (عطا كيناري/ فرانس برس)

قال مسؤول عسكري أميركي، اليوم الخميس، إن البحرية الإيرانية سيطرت على ناقلة نفط ترفع العلم الليبيري واحتجزتها لفترة وجيزة بالقرب من مضيق هرمز وسط تصاعد التوترات بين طهران والولايات المتحدة.

وذكر المسؤول الذي تحدث إلى وكالة "أسوشيتد برس"، شريطة عدم الكشف عن هويته لمناقشته تفاصيل لم يتم الإعلان عنها بعد، إن البحرية الإيرانية احتجزت السفينة لمدة خمس ساعات قبل إطلاق سراحها أمس الأربعاء. وقال المسؤول إن الناقلة لم توجه نداءات استغاثة قبل وأثناء وبعد الهجوم.

وشاركت المروحية الإيرانية في الاستيلاء على الناقلة وهي من طراز سي كينغ، والتي تمتلكها البحرية الإيرانية فقط، كما تنفذ البحرية الإيرانية جميع العمليات في خليج عمان على الجانب الشرقي من مضيق هرمز، والذي يمر عبره 20 بالمائة من إجمالي تجارة النفط.

ولم يقدم المسؤولون العسكريون الأميركيون أي تفسير لاحتجاز إيران للسفينة. ولم تعترف وسائل الإعلام الرسمية والمسؤولون الإيرانيون على الفور بالهجوم أو يقدموا سببًا لذلك.

و كانت القيادة المركزية بالجيش الأميركي قد بثت تسجيل فيديو مشوشا بالأبيض والأسود تظهر فيه طائرة هليكوبتر قرب سفينة ضخمة.

وذكرت القيادة المركزية على تويتر: "اليوم في مياه دولية، باغتت قوات إيرانية تضم سفينتين وطائرة هليكوبتر "سي كينغ" سفينة اسمها "ويلا" واعتلتها".
والسفينة "ويلا" وفقا لبيانات "رفينيتيف" لتتبع مسارات السفن هي ناقلة نفط ترفع علم ليبيريا وترسو حاليا قرب ميناء خور فكان في دولة الإمارات".

وقال مسؤول أميركي طلب عدم نشر اسمه، إن الأحداث دارت بالقرب من مضيق هرمز وإن القوات الإيرانية أطلقت السفينة في نهاية الأمر. وأضاف أن الجيش الأميركي لم يشارك في الأمر بأي شكل إلا من خلال مراقبته للموقف.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة في العام الماضي عقب سلسلة وقائع تمس الملاحة في الخليج وبالقرب منه.

وفي يوليو /تموز 2019، احتجزت إيران لفترة وجيزة ناقلة نفط ترفع علم بريطانيا في الخليج بعدما احتجزت بريطانيا الناقلة الإيرانية "غريس 1" متهمة إياها بانتهاك العقوبات المفروضة على النظام السوري.

(رويترز، فرانس برس، العربي الجديد)