إيران تؤكد جزءاً من رواية ترامب حول انفجار سمنان

إيران تؤكد جزءاً من رواية ترامب حول انفجار سمنان

02 سبتمبر 2019
+ الخط -
أكدت السلطات الإيرانية صحة الأنباء عن انفجار وقع أخيرا بموقع سمنان الفضائي، وسط البلاد، لكنها أعلنت أن الانفجار حدث في منصة إطلاق القمر الصناعي قبل أن يتم وضع القمر عليها، نافية بذلك صحة الرواية الأميركية حول انفجار صاروخ لدى إطلاقه قمرا صناعيا بالموقع الفضائي.

وورد ذلك على لسان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، للتلفزيون الإيراني، قائلا إن الانفجار في موقع سمنان "كان في منصة الإطلاق حين إجراء عملية اختبارها وقبل أن ينقل إليها القمر الصناعي"، مؤكد أنه حدث نتيجة "لسبب فني ولم يكن لدى إطلاق القمر".

وأضاف ربيعي أن "مثل هذه الانفجارات تقع كثيرا عند إجراء عمليات الاختبار في المنصات حتى في الدول المتقدمة، وأحيانا تكون شديدة"، مشيرا إلى أن الانفجار في موقع سمنان "لم يخلف قتلى"، قبل أن ينفي تجسسا أميركيا على الأنشطة الفضائية الإيرانية.

وأوضح المتحدث الإيراني أن "جميع الخبراء متفقون على أن الانفجار كان نتيجة لخطأ فني"، متهما الولايات المتحدة الأميركية، من دون تسميتها، بتسويق أنها "قادرة على القيام بالتجسس والتخريب في المؤسسات الإيرانية"، معتبرا أن ذلك "محاولة استغلالية لاستعراض القوة".

وعزا سبب نشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب صورة فضائية عن الحادث إلى "عدم وجود موضوع ليثيره حول إيران".

والجمعة الماضي، غرّد ترامب حول الحادث مؤكداً أنّ بلاده "غير متورّطة" في ما يبدو أنه انفجار صاروخ إيراني لدى إطلاقه، مرفِقاً تغريدته بصورة التقطتها أجهزة الاستخبارات الأميركية.

وكتب ترامب: "الولايات المتحدة غير متورّطة في الحادث الكارثي خلال الاستعدادات الأخيرة لإطلاق صاروخ سفير، الذي يحمل قمراً صناعياً من موقع سمنان في إيران". 

وأظهرت صورة ملتقطة عبر الأقمار الاصطناعية أرفقها مع تغريدته، ما يبدو أنه انفجار لصاروخ عند منصّة الإطلاق. وكتب: "أتمنّى لإيران حظاً موفقاً في معرفة ما حدث".

وردت إيران قبل أيام على ترامب من خلال نفي انفجار صاروخ يحمل قمرا صناعيا من موقع سمنان، معلنة أنه "لم يطلق بعد إلى الفضاء".

ودعا وزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهري، السبت الماضي، وسائل الإعلام إلى تفقد قمر "ناهيد 1" في معهد البحث الفضائي الإيراني، مغردا إلى جانب القمر على "تويتر" قائلا: "أنا وناهيد 1 الآن، صباح الخير دونالد ترامب!".

وقال لوسائل الإعلام إن القمر لم يتم تسليمه بعد إلى وزارة الدفاع، وأنه في مراحله الأخيرة، مخاطبا ترامب من خلال القول "إذا لم يكن لكم دور في الانفجار المزعوم في موقع سمنان الفضائي، فكن مطمئنا إن ذلك بسبب إسقاط قواتنا المسلحة طائرتكم المسيرة".

وأكد آذري جهري: "ليست عندي فكرة حول مزاعم أميركية حول موقع سمنان الفضائي، ووزير الدفاع يمكنه التعليق عليها، كونه مسؤول الموقع"، لكنه أوضح أن القمر الذي كان يفترض أن يحمله الصاروخ لا يزال في عهدة وزارة الاتصالات، ولم يتم تسليمه إلى وزارة الدفاع.​