إيران تؤكد تعرضها لهجمات إلكترونية أميركية: لم تكن ناجحة

24 يونيو 2019
الصورة
أحبطت إيران 33 مليون هجوم (أندرو بروكس)
+ الخط -
أكدت إيران، اليوم الاثنين، تعرضها سابقاً لهجمات إلكترونية أميركية، لكنها قالت إنها لم تكن "ناجحةً".

وقال وزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهرمي، في تغريدة عبر "تويتر" إن "وسائل الإعلام تتساءل عن الهجمة السيبرانية المزعومة ضد إيران"، موضحاً أن بلاده تواجه "منذ فترة طويلة إرهاباً سيبرانياً مثل فيروس ستاكس نت، وأحادي الجانب مثل العقوبات".

وأشار الوزير الإيراني إلى أن إيران "منذ العام الماضي، لم تتعرض إلى هجوم واحد بل 33 مليون هجوم إلكتروني، أحبطتها درع دجفا"، وهي الدرع الأمنية للشبكة الوطنية للمعلومات.

وأكد آذري جهرمي أن الهجمات الإلكترونية الأميركية "لم تكن ناجحةً، بالرغم من جهود كبيرة يبذلونها".

وفي تعليق له على الهجوم الإلكتروني الأميركي الأخير، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، اليوم الإثنين، إن "الدفاع السيبراني الإيراني يتمتع بقدرات عالية في مواجهة هذه الهجمات، لذلك استبعد أن تكون لها أثر خاص".

وأضاف موسوي أنه "إن كان هناك اعتراف (أميركي) رسمي فذلك يعني أنهم ارتكبوا خطأ فادحاً ونفذوا عملية سيبرانية ضد دولة مستقلة، في تعارض مع القانون الدولي والأعراف الدولية، ويمكن أن نبني على ذلك في إجراءاتنا القانونية".


وكانت وسائل إعلام أميركية قد ذكرت أن الولايات المتحدة الأميركية نفّذت، الخميس الماضي، بعد تراجعها عن شن ضربات على إيران، هجوماً إلكترونياً استهدف تعطيل نظم توجيه وإطلاق الصواريخ.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، أمس الأحد، أن البنتاغون قد شن الخميس الماضي هجوماً سيبرانياً على إيران استهدف أجهزة تحكم وإطلاق الصواريخ وأجهزة الحواسيب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهجوم وقع بعد موافقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عليه، ردًا على إسقاط إيران طائرة أميركية مسيّرة من طراز "غلوبال هوك".

المساهمون