إيران: تأكيد الحكم بالسجن على لبناني وأجانب بتهمة التخابر

إيران: تأكيد الحكم بالسجن على لبناني وأجانب بتهمة التخابر

18 أكتوبر 2016
الصورة
زكا اتُّهم بالتخابر مع الولايات المتّحدة (فيسبوك)
+ الخط -
نقلت مواقع إيرانية عن مصدر وصفته بـ"المطلع" تأكيده صدور حكم بالسجن لعشر سنوات على اللبناني، نزار زكا، بتهمة التخابر مع الولايات المتحدة الأميركية، فضلاً عن أحكام مماثلة بحق محتجزين آخرين لدى السلطات الإيرانية بقضايا أمنية.

ويعتبر زكا رئيس جمعية مقربة من الحكومة الأميركية للدفاع عن حرية الإنترنت، واحتجز في إيران عام 2015 بتهمة التجسس، إذ حضر إليها للمشاركة في مؤتمر دعي إليه رسمياً، وكانت مصادر خارج إيران قد أعلنت عن الحكم عليه بالسجن، وبدفع غرامة تقدر بـ 4.2 ملايين دولار في سبتمبر/أيلول الماضي، وهو ما لم تؤكده المصادر الإيرانية إلا في الوقت الراهن.

كما أفاد المصدر، ذاته، أن حكماً بالسجن لعشر سنوات صدر، كذلك، بحق حاملين لجنسيات مزدوجة، وهم بالأساس من أصول إيرانية، ومن هؤلاء سيامك، ومحمد باقر نمازي، اللذان يحملان الجنسية الأميركية، واعتقلا العام الفائت في إيران. 

وكان نمازي ذاته محافظاً في مدينة الأهواز جنوبي البلاد، في زمن الشاه محمد رضا بهلوي، والذي أسقطته الثورة الإسلامية عام 1979، كما كان نجله سيامك رجل أعمال في شركة "كريسنت بتروليوم"، واعتقلا بتهمة التعاون مع الحكومة الأميركية. 

يضاف إلى هؤلاء كل من المتهمين "ف.ح.ع" و "ع.أ" بحسب ما ذكر المصدر ذاته، حيث حكم عليهما بالسجن بتهم شبيهة.
 

المساهمون