إيران: ابنة هاشمي رفسنجاني تشكك في أسباب وفاة والدها

08 مارس 2017
+ الخط -
جدّدت فاطمة، ابنة الرئيس الإيراني الأسبق، علي أكبر هاشمي رفسنجاني، تشكيكها بأسباب وفاة والدها، والذي رحل في 8 يناير/كانون الثاني الماضي، إثر جلطة قلبية، وذلك في كلمة لها خلال مراسم تأبين أقيمت، اليوم الأربعاء، بجامعة العلامة الطباطبائي بالعاصمة الإيرانية طهران.

وقالت رفسنجاني إن "الأدلة التي قدّمتها مجموعة من الأطباء عن أسباب وفاة والدها ليست مقنعة ومخالفة للحقائق المتوافرة لدينا"، مضيفة: "على الرغم من أن والدي كان في الـ82 من عمره، إلا أنه كان يتمتع بصحة جيدة، وفي ما يتعلق بما حدث (وفاته) فهناك بعض الغموض بالنسبة لنا أيضاً"، وفق ما نقلت عنها "وكالة العمال الإيرانية" للأنباء.

وأشارت إلى أن والدها تعرّض لإهانات باستمرار، مضيفة "عند سؤالي له لماذا لا يرد على تلك الإهانات كان يقول الزمان كفيل بأن يكشف كل شيء"، في إشارة إلى انتقادات وجهت إليه من تيار المحافظين بالنظام الحاكم في البلاد. ولم توجّه ابنة رفسنجاني أصابع الاتهام لأحد في وفاة والدها.

وفي 8 يناير/كانون الثاني الماضي توفى علي أكبر هاشمي رفسنجاني، والذي كان يشغل منصب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، إثر جلطة قلبية تعرّض لها عن عمر ناهز 82 عاماً، وفق ما أعلن حينها.

(الأناضول)

دلالات

ذات صلة

الصورة
حسن روحاني-سياسة-الأناضول

سياسة

دافع الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن الاتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمواصلة التعاون بين الطرفين بعد تعليق البروتوكول الإضافي الذي يخضع البرنامج النووي الإيراني لرقابة صارمة، أمس الثلاثاء، موجهاً انتقادات للبرلمانيين المعارضين للاتفاق.
الصورة

سياسة

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، الثلاثاء، إنّ الولايات المتحدة تحثّ إيران مجدداً على التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
الصورة

سياسة

شدّدت حكومات فرنسا وبريطانيا وألمانيا، اليوم الثلاثاء، على أنه يجب على إيران أن تتعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتعدل عن الخطوات التي تقلص الشفافية.
الصورة

سياسة

تهدف واشنطن عبر وضع قيادات بارزة في "الحشد الشعبي" على لائحة العقوبات الأميركية إلى محاصرته، إذ إن هذا الأمر سيؤدي إلى منع بغداد من إضافة "الحشد" إلى برنامج التسليح الأميركي، فيما يتوقع عدم تجاوب الحكومة العراقية مع القرارات الأميركية.