إيران: إطلاق القمر العسكري لا يتعارض مع القرارات الأممية

إيران: إطلاق القمر العسكري لا يتعارض مع القرارات الأممية

24 ابريل 2020
+ الخط -
بعد اتهامات أميركية وأوروبية لبلاده بانتهاك القرار 2231 لمجلس الأمن، المكمل للاتفاق النووي المبرم عام 2015، من خلال إطلاقها أول قمر صناعي عسكري إلى الفضاء أخيراً، ردّ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الجمعة، على هذه الاتهامات، معتبراً أنها مبنية "على تفسير خاطئ وغير صحيح للقرار 2231".
وقال ظريف في تغريدة على "تويتر"، إن الولايات المتحدة وأوروبا "لا يمكنهما تقديم وعظ لإيران بناء على تفسير خاطئ"، مضيفاً أن واشنطن، "منذ عام 2017، تتنمر على الجميع بانتهاك للقرار 2231 لمجلس الأمن"، متهماً أوروبا بـ"الانصياع للولايات المتحدة بدلاً من التبعية للقرار"، في إشارة غير مباشرة إلى التزام الدول الأوروبية بالعقوبات الأميركية على إيران منذ الثامن من مايو/أيار 2018 بعد انسحاب الإدارة الأميركية من الاتفاق النووي، الذي تُعتبر أوروبا أحد شركائه الأساسيين.
وختم وزير خارجية إيران تغريدته بتأكيد أن بلاده "لا تمتلك الأسلحة النووية، ولا صاروخاً مصمماً لحمل مثل هذه الأسلحة المخيفة"، متسائلاً: "خمنوا من يمتلك هذه الأسلحة؟".