إياد صغير.. سوناتا وارتجالات

08 نوفمبر 2018
الصورة
(إياد صغير في حفل سابق)
+ الخط -
يقدّم الموسيقي وعازف البيانو الأردني الفلسطيني إياد صغير عند السابعة والنصف من مساء اليوم الخميس في قاعة "كونوي" في لندن حفلاً يؤدي خلاله عدّة مقطوعات كلاسيكية لعدد من أبرز الموسيقيين الأوروبيين، ويعقبه لقاء مفتوح حول تجربته الفنية.

ولد صغير في عمّان عام 1993، وتلقى دروسه الأولى في سن الخامسة على يد عازف البيانو والملحن محمد صديق في "المعهد الوطني للموسيقى" في الأردن، وظهر لأول مرة في سن الثامنة مع "الأوركسترا الوطنية للموسيقى".

في عام 2008، تابع دراساته في العزف على البيانو في "مدرسة تشيثام للموسيقى" في مدينة مانشستر البريطانية وحصل على درجة الماجستير، وحصل على العديد من الجوائز منها "جائزة دينيس ميدوود للوحة المفاتيح" والجائزة الأولى في "مسابقة كونشيرتو تشيثام".

شارك مؤخراً في عدد من المهرجان وأقام العديد من الحفلات، منها حفل في قاعة "بريدج ووتر" في مانشستر وقاعة "ويغمور" في لندن، و"ستينوي هاوس" في هامبورغ، و"دار الأوبرا المصرية" في القاهرة، وأدى إلى جانب الكلاسكيات عدداً من المقطوعات التي ألّفها الأخوان الرحباني، كما أصدر ألبومه الأول الذي يؤدي خلاله مقطوعات للموسيقار الأرمني آرام خاتشوريان (1903 – 1978).

في حفله اليوم، يعيد تقديم "سوناتا البيانو" التي ألّفها خاتشوريان عام 1961 وتعتبر إحدى أشهر معزوفاته، وفيها يوظّف -مثل أعمال أخرى له- إيقاعات شعبية راقصة تنتمي إلى الثقافات الأرمنية والقوقازية.

كما يقدّم مقطوعات للموسيقار الفرنسي فريدريك شوبان (1810 – 1849) من خلال أعمال "البالاد" التي تتناول عدة حالات نفسية من الغنائي إلى الدرامي في ارتجال على آلة البيانو، وهي تعدّ من أكثر أعماله التي تجذب الموسيقيين لتأديتها.

إلى جانب ذلك، يعزف صغير للموسيقار النمساوي فولفغانغ أماديوس موتسارت (1756 – 1791) السوناتا الرابعة والسوناتا العاشرة.