إنقاذ 36 مهاجراً على متن قارب قبالة السواحل اللبنانية

14 سبتمبر 2020
الصورة
إنقاذ مهاجرين قبالة سواحل لبنان (يونيفيل)
+ الخط -

أعلنت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "يونيفيل"، الاثنين، تحديد سفينة تابعة لها مكان قارب خارج المياه الإقليمية اللبنانية، يحمل على متنه 37 شخصاً، وكان أحدهم قد توفي، وأنها أبلغت السلطات اللبنانية، ليُقدَّم العلاج الطبي للناجين على متن سفينة اليونيفيل قبل نقلهم إلى لبنان.
وقال رئيس بعثة اليونيفيل، اللواء ستيفانو ديل كول: "هذه حادثة مأساوية. يبذل جنود حفظ السلام التابعون لقوة اليونيفيل البحرية جهدهم لإنقاذ حياة هؤلاء الأشخاص. أولويتنا ضمان سلامة الـ36 الذين أنقذناهم".
وتنتشر قوة "يونيفيل" البحرية بناءً على طلب الحكومة اللبنانية لمساعدة البحرية اللبنانية في تأمين المياه الإقليمية، والمساعدة في منع الدخول غير المصرح به للأسلحة أو غيرها من طريق البحر، بالإضافة إلى تولي سيطرة أمنية فعالة على المياه الإقليمية اللبنانية.

في سياق آخر، أعلنت قوة "يونيفيل" أمس الأحد، أنّ نتائج فحص 90 جندي حفظ سلام تابعين لها أظهرت إصابتهم جميعاً بفيروس كورونا. وقالت إن "88 منهم من ذات الوحدة، واثنان من وحدة أخرى، وهم في عزلة تامة، واتُّبِعَت جميع الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس".
وأضافت في بيان: "تتبّعنا المخالطين بحزم، وطبّقنا نظاماً شاملاً للاختبار والعزل. وفي ما يتعلق بموظفينا المدنيين، راجعنا أدوار الجميع، وننفّذ تدابير بديلة، بما في ذلك العمل من المنزل".