إنفانتينو يجدد حربه على العنصرية في الملاعب الإيطالية

إنفانتينو يجدد حربه على العنصرية في الملاعب الإيطالية

23 سبتمبر 2019
الصورة
إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (Getty)
+ الخط -
دعا رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جياني إنفانتينو، لمحاربة كل أشكال العنصرية في الملاعب بشكل عام، وتحديدا في إيطاليا، التي شهدت الكثير من الحالات أخيرا خلال مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأكد رئيس "فيفا" على هامش وجوده في مدينة ميلان الإيطالية، التي ستشهد اليوم الإثنين حفل توزيع جوائز "الأفضل" في العالم، أن الوضع "لم يتحسن" بخصوص العنصرية في الملاعب الإيطالية تعليقا على توقف مباراة أتالانتا وفيورنتينا ضمن الدوري المحلي لبضع دقائق بسبب صيحات عنصرية استهدفت مدافع الأخير البرازيلي دالبير هنريكي.

وأشار إنفانتينو في تصريح لقناة "راي 2" الإيطالية، كما نقلته وكالة "فرانس برس": "تتم مكافحة العنصرية من خلال التعليم، وإدانتها والحديث عنها. لا يمكننا قبول العنصرية في المجتمع وفي كرة القدم".

وتابع: "علينا أن نحدد هوية المسؤولين ونطردهم من الملاعب. يجب فرض عقوبات واضحة، كما في إنكلترا، يجب ألا نخاف من إدانة العنصريين، يجب أن نقاتلهم حتى النهاية".



وتوقفت مباراة أتلانتا وفيورنتينا لبضع دقائق بسبب صيحات عنصرية استهدفت دالبير الذي اشتكى لحكم المباراة دانييلي أورساتو، فاتخذ الأخير قرار إيقاف المباراة، وطلب من مذيع الملعب بث رسالة إلى الجماهير بوقف هذه الصيحات لكنها قوبلت بصافرات الاستهجان.

كما شهدت ملاعب إيطاليا استهداف مهاجم إنتر ميلان الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو ولاعب وسط ميلان الدولي العاجي فرانك كيسيي بصيحات القردة دون اتخاذ أي عقوبة بحق الجماهير وأنديتها، وشهد الموسم الماضي سقوط لاعب وسط يوفنتوس الدولي الفرنسي بليز ماتويدي وزميله في الفريق مويس كين ومدافع نابولي الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي ضحايا هذه الظاهرة التي تتكرر منذ سنوات في إيطاليا.

المساهمون