إنزو زيدان يعيش فترة سيئة مثل والده

25 ديسمبر 2017
الصورة
إنزو زيدان يعاني في صفوف ألافيس (Getty)
+ الخط -
تمر عائلة زيدان بفترة صعبة، هذا الموسم، إذ تعرض الأب لأكبر هزيمة في مسيرته كمدرب لريال مدريد وخسر بثلاثية في الكلاسيكو من البرسا كما يقترب الابن إنزو من الرحيل عن ألافيس بعد فترة إعارة مخيبة للآمال في الفريق المتعثر بالليغا الإسبانية.

وعجز إنزو عن فرض نفسه وإقناع أي من المدربين الأربعة الذين قادوا ألافيس، هذا الموسم، ليصبح في طريقه للرحيل في انتقالات الشتاء وعلى الأرجح سينتقل إلى لوزان السويسري.

ويحتل لوزان المركز الخامس في الدوري السويسري ويبدو الجهة الأفضل حالياً أمام إنزو بعد رفض عروض من أندية بالدرجة الثانية في إسبانيا.

وشارك إنزو في دقائق محدودة في 4 مباريات فقط، هذا الموسم، أمام برشلونة وسيلتا فيغو في الليغا وأمام خيتافي مرتين في كأس الملك دون أن يلعب بانتظام تحت قيادة زوبلديا أو دي بياسي أو كابيو أو أبيلرادو الذين تناوبوا على تدريب ألافيس هذا الموسم.

وأصاب هذا إنزو بإحباط بعدما كان في تشكيلة ريال مدريد الفائزة بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي وكان ينظر إليه كامتداد لوالده الأسطورة، زين الدين زيدان، بعد تألقه مع فريق الشباب بالنادي الملكي.

وتتزامن معاناة إنزو مع معاناة زيدان الذي أصبح قريباً من خسارة لقب الليغا بعد اتساع الفارق مع غريمه المتصدر برشلونة إلى 14 نقطة كما بات مهدداً بالخروج من دور 16 في دوري الأبطال إذ أوقعته القرعة في مواجهة صعبة ضد باريس سان جيرمان المدجج بالنجوم.

وتعرض زيدان لانتقادات شديدة، هذا الموسم، لكن الهجوم تضاعف عليه بعد إدارة سيئة للكلاسيكو، ورغم تتويجه بثمانية ألقاب في موسمين مع الريال آخرها كأس العالم للأندية هذا الشهر، إلا أن هزيمة الكلاسيكو تبدو موجعة إذ لم يسبق له أن خسر بفارق ثلاثة أهداف منذ تحمل المسؤولية العام الماضي.

(العربي الجديد)

المساهمون