"الأمل"... إنقاذ قردة في إندونيسيا أصيبت بـ74 رصاصة في جسدها

13 مارس 2019
الصورة
قرد من نوع "إنسان الغاب" (Getty)
+ الخط -
عثرت السلطات الإندونيسية على قردة أنثى من نوع Orangutans أو "إنسان الغاب"، في جزيرة سومطرة، وهي تحمل جروحًا بالغة نتيجة إصابتها بـ74 رصاصة، وفقاً لموقع "شبيغل أون لاين".

وذكر المسؤولون المحليّون أنّ القردة التي تبلغ من العمر 30 عامًا، اكتُشِفت في منطقة حرجيّة، يوم أمس الثلاثاء. 

وتعاني القردة من كسور عميقة في العظام، وعلامات خدوش، بالإضافة إلى الجروح الناتجة من الأعيرة النارية. وفي مكان قريبٍ من مكان اكتشاف القردة المصابة، عثرت السلطات أيضاً على قرد صغير يبلغ من العمر شهرًا واحدًا فقط، وكان مصابًا بهزالٍ شديد، إذ توفي على الفور. 


ووفقاً لتقرير رجال الإنقاذ، فإنّ الأنثى المصابة تتحسّن تدريجياً. وتم اكتشاف طلقات الرصاص من خلال الأشعة السينية في إحدى المستشفيات القريبة، كما أطلق اسم "الأمل" على هذه القردة. 

ووفقًا للتقديرات، فإنّه يعيش في جزيرة سومطرة أكثر من مائة ألف قرد وقردة، غالبيتها من نوع Orangutans، أو ما يسمّى بـ"إنسان الغاب". 

وتعتبر هذه القردة الأقرب إلى البشر، وهي مهددة بالانقراض بشكل جدي، لأنها تفقد بيئتها نتيجة إزالة الغابات باستمرار، وتحويلها إلى مناطق صناعية. كما أنّ الصيد الجائر هو شائع أيضاً، ويهدد هذه القردة. 




وفي سياق متصل، بدأت أكبر منظمة بيئية غير حكومية في إندونيسيا، اليوم الأربعاء، مسعى قانونياً جديداً لوقف بناء سد مثير للجدل تموله الصين ويحذر بعض الخبراء من أنه سيدمر موطن نوع نادر من قردة إنسان الغاب.

ويشيّد كونسورتيوم صيني إندونيسي السد الذي تبلغ تكلفته 1.5 مليار دولارـ ويستخدم الطاقة المائية، في سومطرة التي تعد موطنا لقردة إنسان الغاب التابانولي.


(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون