إندونيسيا: إغلاق المدارس بعد فشل إخماد الحرائق المتعمدة بالغابات

11 سبتمبر 2019
الصورة
ارتفاع حدة الأمراض التنفسية بسبب الحرائق(شيدير محيي الدين/فرانس برس)
+ الخط -
أغلقت عدة آلاف من المدارس في مقاطعة إندونيسية منذ يوم أمس الثلاثاء، لحماية الأطفال من السديم الكثيف والضار حيث تشتعل الحرائق المتعمدة في الغابات.

وقالت وكالة التخفيف من الكوارث في إندونيسيا إن إجراءات مكافحة الحرائق نفدت بالكامل، بما في ذلك الإسقاط الجوي للمياه، لمكافحة الحرائق في مقاطعة رياو الأكثر تضررا، في وسط غرب البلاد.

وتنشر الحرائق المتعمدة في الغابات في إندونيسيا كل عام، سديماً ضاراً بالصحة في معظم أنحاء جنوب شرق آسيا.




وقال أحمد أمين مقاطعة رياوـ سياح هاروفي، اليوم الأربعاء، إن مؤشر ملوثات الهواء وصل إلى مستوى خطير في بيكانو بارو عاصمة رياو، وكان غير صحي للغاية في العديد من المناطق الأخرى. وتم طلب إغلاق عدة آلاف من مدارس رياو منذ أمس الثلاثاء.

وأظهرت بيانات مكتب الصحة بالمقاطعة أن حوالي 300 ألف شخص يعانون من أمراض الجهاز التنفسي منذ يناير/كانون الثاني الماضي عندما أعلنت رياو وخمس مقاطعات أخرى عن حالات الطوارئ بسبب حرائق الغابات.


(أسوشييتد برس)

المساهمون