إنتل: الجيل الخامس من الإنترنت أساسي لتطوير تقنيات المستقبل

برشلونة
أحمد ماء العينين
01 مارس 2017
+ الخط -
تمحورت عروض شركة إنتل (Intel) على هامش مشاركتها في المؤتمر العالمي للهواتف الذكية حول أهمية تكنولوجيا الجيل الخامس للإتصال 5G.

وأكدت الشركة من خلال تجارب ميدانية دعت كل الزوار لخوضها، على كون هذه التكنولوجيا تعتبر بمثابة لبنة أساسية من أجل الدفع بعجلة تطوير مختلف ابتكارات المستقبل، كالمنازل الذكية والسيارات ذاتية القيادة وباقي الأجهزة الذكية، التي تتواصل بينها بطريقة ذاتية دون تدخل الإنسان (إنترنت الأشياء) والتي تشهد الآن وتيرة تكاثرٍ لم يسبق لها مثيل.


وحسب توقعات شركة "إنتل"، فإن عدد الأجهزة التي سوف تتصل بشبكة الإنترنت في أفق سنة 2020، سوف يفوق حاجز 50 مليار جهاز متصل، مما سيخلق اختناقاً في الشبكة إن لم يتم تطويرها لمواكبة هذا الاكتظاظ.

وتقدم الشركة تكنولوجيا الجيل الخامس للاتصال 5G كالحل الأكثر نجاعة لاستيعاب هذا الكم الهائل من الأجهزة المتصلة، نظراً للسرعة التي تقدمها هذه التقنية والتي تصل إلى 10 غيغابايت في الثانية.

وتسابق العديد من الشركات العالمية الزمن لتوفير منظومة اتصال متكاملة وبنية تحتية تدعم الجيل الخامس من الاتصال، حيث أعلنت 25 شركة اتصال أنها تملك حالياً مختبرات لتجريب التقنية.

ونجحت 12 شركة من بين هذه الشركات في تحقيق تطور ملحوظ أثناء عمليات الاختبار، بينما أعلنت 4 شركات فقط، أنها تعتزم البدء في توفير التقنية بشكل تجريبي للمستخدمين في السنوات القليلة المقبلة.

ونجحت شركات الاتصال في تجريب الجيل الخامس من الاتصال في عرض نطاق ترددي يتراوح بين 3 و86 غيغاهرتز. ويعتبر النطاق الترددي 28 غيغاهرتز الأكثر استخداماً من طرف الشركات في فترة التجارب الحالية.

وأكد بعض المهندسين من شركة "إنتل" لـ"العربي الجديد" "أن الانتقال إلى تقنية الجيل الخامس أصبح ضرورة ملحة في ظل تنوع المحتوى الموجود على شبكة الإنترنت (محتوى 4K، الواقع الافتراضي، الواقع المعزز) وكذلك تزايد الأجهزة المتصلة بالشبكة، وأن الشركة تعمل بالتعاون مع العديد من الشركات، مثل نوكيا، لتوفير حلول تقنية من شأنها أن تواكب التطور السريع، وتأخذ بعين الاعتبار معايير الحماية، لتفادي هجومات الهاكرز".

من جهتها، قامت شركة ساسمونغ بعرض منتجات خاصة بشبكات الجيل الخامس، في خطوة استباقية من الشركة، حيث قامت الشركة الكورية بالكشف عن راوتر يدعم الجيل الخامس من الاتصال، له القدرة على التقاط محطات 5G ونقل البيانات بسرعة تصل إلى 1 غيغا بايت.

شركات الاتصال العربية كانت حاضرة هي الأخرى في المؤتمر العالمي للهواتف الذكية، حيث قامت بتوقيع العديد من الاتفاقيات مع الشركات العالمية، استعداداً للانتقال إلى 5G. وقد أعلنت شركة "زين السعودية" ونوكيا عن توقيع اتفاقية للعمل معاً على تطوير تقنيات الجيل الخامس وتحديد المعالم الرئيسية لبناء الجيل القادم من شبكات النطاق العريض فائقة السرعة في المملكة العربية السعودية.

المساهمون