إمبراطور المخدرات إل تشابو يواجه تهم الاعتداء على قاصرات

إمبراطور المخدرات إل تشابو يواجه تهم الاعتداء على قاصرات

04 فبراير 2019
الصورة
التهم قد تقوده إلى السجن المؤبد (يوري كورتيز/فرانس برس)
+ الخط -


تستمر محاكمة إمبراطور تجارة المخدرات المكسيكي خواكين غوزمان، المعروف باسم إل تشابو في نيويورك، والتي بيّنت ضلوعه بجرائم الاعتداء الجنسي على فتيات قاصرات بعد تخديرهن، لتضاف إلى 10 تهم سابقة تتعلق بتهريب وترويج المخدرات وغسل الأموال واستخدام الأسلحة النارية.

وكشفت وثائق جديدة في سياق محاكمة إل تشابو أن الأخير مارس الجنس مع فتيات لا تتجاوز أعمارهن 13 عامًا، غالبًا بعد تخديرهن بحبوب كان يوهم الضحايا بأنها "فيتامينات".

وعرضت تفاصيل تلك التهم الجديدة، خلال محاكمة غوزمان في المحكمة الفيدرالية الأميركية في بروكلين، في جلسة يوم الجمعة الماضي. وقال الشاهد، وهو السكرتير الشخصي السابق للمتهم، ويدعى أليكس سيفوينتيس فيلا، إنه في بعض الأحيان كان يساعد غوزمان على إصابة الفتيات بالعجز بعد وضع "مادة سائلة" في مشروباتهن، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز".

وباشرت هيئة المحلفين مداولاتها اليوم الاثنين، بعد الاستماع إلى ما مجموعه 57 شاهدا، 56 شاهداً منهم قدمهم الادعاء، وواحد دعاه فريق دفاع غوزمان.

ونقلت وسائل إعلام أميركية عن محامي إل تشابو قوله في بيان أن إمبراطور المخدرات نفى تلك المزاعم ووصفها بأنها "مدعاة للإهانة".

وأكد المحامي إدواردو بالاريزو أن "خواكين ينكر هذه الادعاءات". وأضاف أن هذه الادعاءات "تفتقر إلى أي دليل، واعتبرت ضارة للغاية وغير جديرة بالثقة حتى يتم قبولها في المحاكمة".

كما شكك بالاريزو في توقيت عرض الوثائق المقدمة بهذا الخصوص، وقال: "إنه لأمر مؤسف أن المواد تم نشرها علناً قبل بدء هيئة المحلفين بالمداولات". وتابع أن القاضي بريان كوجان أفصح عن الوثائق استجابة لطلب من نائب الإعلام وصحيفة "نيويورك تايمز".

وزعم السكرتير الشخصي السابق للمتهم أن امرأة تدعى ماريا كومادير كانت تأتي بالفتيات للمتهم. وأكد أنها أرسلت "بانتظام" صوراً للفتيات إلى غوزمان لكي يختار من بينها، كما زعم أنها كانت ترسل من يقع عليهن الاختيار إلى منزله في الجبال مقابل رسم قدره 5000 دولار.

واستدعيت ماريا كومادير مرة أخرى للمثول أمام المحكمة، لدورها المزعوم كوسيط في عملية الرشوة التي دفعها غوزمان للرئيس المكسيكي السابق إنريكي بينا نييتو بقيمة 100 مليون دولار.

ويخضع غوزمان (61 عاما) للمحاكمة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 عندما تم تسليمه للولايات المتحدة لمواجهة سلسلة من الاتهامات. وهو متهم بقيادة كارتل Sinaloa للأدوية ، التي تعتبر إلى حد كبير واحدة من أقوى المنظمات الإجرامية التي لا تعرف الرحمة. كما يواجه 10 تهم، منها الانخراط في مشروع إجرامي مستمر، والتآمر لغسل أموال المخدرات، والتوزيع الدولي للكوكايين والهيروين والماريغوانا والمخدرات الأخرى، واستخدام الأسلحة النارية. ودفع إل تشابو بأنه غير مذنب في جميع التهم.

ويواجه المتهم حكماً قد يصل إلى السجن المؤبد إذا ثبتت إدانته.

دلالات

المساهمون