إليكم كل ما تحتاجون لمعرفته حول حفل تنصيب ترامب

20 يناير 2017
+ الخط -

 

 فيما تجري في هذه اللحظات اليوم الجمعة، 20 يناير/كانون الثاني، مراسم تنصيب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية، إليكم كل ما تحتاجون معرفته حول مراسم هذا الحفل ومختلف المراحل المتوراثة التي يسير وفقها هذا اليوم، بحسب ما نشرتها صحيفة "ديلي تيليغراف":

 

 

متى وأين؟

ستبدأ الاحتفالات ابتداءً من الساعة الخامسة مساءً بتوقيت غرينيتش، وستنظم أهم المراسم في البيت الأبيض، وسيؤدى قسم التنصيب عند مبنى الكابيتول، بينما ستقام العروض الأخرى في أماكن متفرقة من العاصمة واشنطن.

 

لماذا هذا الوقت الطويل بين الانتخاب والتنصيب؟

تم إعلان ترامب رئيساً لأميركا في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، لكن حفل التنصيب لن يتم إلا اليوم الجمعة.

ويعود السبب في هذا الفارق الزمني الطويل إلى استمرار الناخبين الكبار في انتخاب الرئيس، والسماح للرئيس القديم بتصريف آخر أعماله وللرئيس الجديد بتشكيل فريق مكتبه. 

 

قسم التنصيب

يؤدي الرئيس الأميركي ترامب القسم عند مبنى الكابتول، ويحتوي مضمون القسم على وعد ببذل الجهد في سبيل حماية مصالح أميركا ومواطنيها وحماية الدستور، وينتهي بالتضرع لله بأن يساعده.

  

خطاب التنصيب

عادة ما يكون هذا الخطاب الأهم، فعادة ما يتم تسجيله وتصنيفه ضمن الخطابات التاريخية. وكعادته لم يضع ترامب الفرصة لنشر صورته وهو يكتب خطابه على حسابه عبر موقع "تويتر".

 

المواجهة الأولى بين كلينتون وترامب

 

عادة ما يحضر الرئيس السابق حفل تنصيب الرئيس الجديد. لكن لا يوجد شيء يلزمه بالحضور. ومن المتوقع أن يكون أوباما حاضراً في حفل تنصيب ترامب، رغم أنه لم يعرف عنهما أن علاقة حميمة تجمع بينهما.

وإلى جانب أوباما يتوقع أن يحضر كل من جورج بوش الابن وبيل كلينتون وجيمي كارتر، كما سيكون الرؤساء السابقون مرفوقين بزوجاتهم، ما يعني أن ترامب وكلينتون سوف يتواجهان لأول مرة بعد انتهاء الانتخابات.

 


أجواء الاحتفال

 

خلال المراسم سوف تعزف الموسيقى السمفونية كما سوف يستمع الحضور لخطابات يتلوها القادة الدينيون. ثم سيتبعها غداء في الكونغرس ثم جولة بالسيارة على طول الشارع الذي يربط بين الكابيتول والبيت الأبيض، حيث يكون في استقباله على طول الطريق المهنئون والمتظاهرون.  

  

تسليم البيت الأبيض

 

إنه اليوم الوحيد للبيت الأبيض الذي سوف يستيقظ فيه أوباما وينام فيه ترامب. وخلال مراسم التنصيب يجري سباق محموم داخل البيت الأبيض من أجل الانتهاء من آخر آثار أوباما وإعداد البيت للسكان الجدد.


العروض الفنية

تعرف العاصمة واشنطن عدة حفلات راقصة في أكثر من مكان. ويتوقع أن تعرف ظهوراً للرئيس الأميركي الجديد ونائبه وزوجتيهما.

وقد عانى ترامب من أجل العثور على أسماء كبيرة من أجل الغناء في حفل تنصيبه، خصوصاً مع مقاطعة جماعية لأكبر الأسماء، والتي جاءت بشكل متوقع عقب الحملة التي شنها النجوم الأميركيون ضده قبيل وبعيد انتخابه. 



(العربي الجديد)










ذات صلة

الصورة

سياسة

تبارى نائب الرئيس مايك بانس مع المرشحة الديمقراطية للمنصب نفسه السيناتورة كامالا هاريس، الأربعاء، في مناظرة وحيدة وسط تدابير احترازية صارمة. أكثر ما تميزت به أنها كانت أرقى في الأداء من مناظرة دونالد ترامب – جو بايدن البائسة، في الأسبوع الماضي.
الصورة

سياسة

تحوّل البيت الأبيض إلى "ووهان" أميركية، من خلال الاستخفاف بفيروس كورونا، ما أدّى إلى تسييس المقاربة الطبية وتسخيرها لحسابات الانتخابات الرئاسية.
الصورة

سياسة

مرّ أكثر من 24 ساعة على دخول الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى مستشفى والتر ريد، من دون معلومات واضحة عن وضعه، بالكمية كانت ضئيلة وبالمضمون افتقرت إلى الشفافية، بقيت في دائرة اللون الرمادي، لا مطمئنة ولا متشائمة، بين بين.
الصورة

سياسة

شغل اسم هوب هيكس وسائل الإعلام العالمية خلال الساعات الأخيرة بعد ثبوت إصابة الرئيس الأميركي ترامب وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا المستجد. وذلك بعد ساعات من إعلان هيكس عن إصابتها بالفيروس، الأمر الذي دفع إلى ترجيح أن تكون هيكس هي من نقلت العدوى له.