إلغاء تأشيرة دخول الصينيين إلى المغرب

إلغاء تأشيرة دخول الصينيين إلى المغرب

11 مايو 2016
الصورة
المغرب دخل مرحلة البحث عن شراكات ثنائية مضمونة (Getty)
+ الخط -

 

أصدر العاهل المغربي، محمد السادس، على هامش لقائه الرئيس الصيني، شي جين بينغ، اليوم الأربعاء، أوامره للحكومة والمصالح الخارجية المختصة بإلغاء تأشيرة دخول المواطنين الصينيين، إلى المغرب، ابتداء من شهر يونيو/حزيران المقبل.

وأوضح وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، صلاح الدين مزوار، أن "الملك أبلغ الرئيس الصيني، شي جين بينغ، خلال المباحثات التي أجراها قائدا البلدين، اليوم بقصر الشعب في العاصمة بكين، بقرار إلغاء التأشيرة لصالح المواطنين الصينيين".

ووقع مزوار، مع نائب وزير الخارجية الصيني، تشانغ يسوي، مذكرة تفاهم تتعلق باستثناء بعض الفئات من التأشيرة للسفر للبلد الآخر، وتبسيط إصدار بعض الفئات الأخرى.

وتهدف هذه المذكرة إلى إلغاء التأشيرة لصالح الحاصلين على "جواز سفر الشؤون العامة" بالنسبة للصينيين، و"جواز سفر خاص" المغربي، الذي تسلمه وزارة الشؤون الخارجية، وتبسيط إجراءات إصدار التأشيرة بالنسبة للمواطنين الصينيين الراغبين في زيارة المملكة من أجل السياحة.

وبحسب ما أكد الخبير في العلاقات الدولية، خالد شيات، لـ"العربي الجديد"، فإن "هذا الإجراء الخاص بتنقل المواطنين الصينيين إلى المملكة، يدخل في سياق دخول المغرب في مرحلة بحث جديد عن شراكات ثنائية مضمونة وقابلة للاستمرار".

وأضاف أن "المغرب يسعى للتعويض التدريجي عن الضعف في علاقاته مع الولايات المتحدة الأميركية وبعض الدول الأوروبية، لاعتبارات ترجع بالأساس إلى عاملين؛ من جهة تحول الاستراتيجية الأميركية اتجاه الحلفاء التقليديين بشمال أفريقيا والشرق الأوسط، وتجذر الأزمة الاقتصادية بالنسبة للدول الأوروبية".

وأوضح أن "ما يريده المغرب هو تعزيز التعاون مع الصين في أفق خلق مجال متوافق مع رؤيتها الاستراتيجية الأفريقية، بالتوازي مع الأدوار التقليدية لبعض الدول الأفريقية، ومع الرؤى الاستراتيجية للقوى الكبرى الحليفة التقليدية للمغرب".
وقال: "المهم أن يذهب المغرب إلى الصين بنية الاقتصاد، ويمكن أن يجني السياسة أيضاً"، موضحاً أن "الصين من جهتها تريد أن تبني استراتيجية مع قوى إقليمية قابلة للتطور ومستقلة، والمغرب نموذج ناجح لذلك" وفق تعبيره.