إقلاع طائرة حربية من مطار الشعيرات بعد القصف الأميركي

إقلاع طائرة حربية من مطار الشعيرات بعد القصف الأميركي

08 ابريل 2017
الصورة
يستخدم النظام المطار في تدمير سورية (فرانس برس)
+ الخط -

أقلعت صباح اليوم السبت أول طائرة حربية تابعة للنظام السوري من مطار الشعيرات في ريف حمص الشرقي، وذلك بعد أن تم استهدافه بضربات أميركية بصواريخ من طراز "توماهوك" فجر أمس الجمعة.

وقال المتحدث باسم "مركز حمص الإعلامي" محمد السباعي لـ "العربي الجديد": "إن الطائرة الحربية أقلعت صباح اليوم لكن لم تتمكّن المراصد من تحديد نوعها".

وذكر "مرصد سورية" وهو مرصد طيران، يقوم بمتابعة التحرّكات الجوية للنظام السوري، أن الطائرة من نوع "سوخوي 22" أقلعت من مطار الشعيرات في الساعة 11 و45 دقيقة بالتوقيت المحلي، وقامت بالتحليق بشكلٍ دائري دون معرفة الجهة التي توجّهت إليها.

وكان محافظ حمص التابع للنظام السوري، طلال البرازي، قد توقّع أمس الجمعة أن تتم العودة لاستخدام مطار الشعيرات في الهجمات الجوية على الأراضي السورية خلال أيام.

وتناقلت صفحات وشبكات أخبار موالية لنظام الأسد، صورة لرئيس أركان مطار الشعيرات التابع للنظام، العميد الركن شريف صالح بطائرته في المطار، دون أن يتم التحقق من تاريخ هذه الصورة.

وأطلق الجيش الأميركي، نحو 60 صاروخاً من طراز توماهوك من مدمّرتين تابعتين للبحرية الأميركية على مطار الشعيرات العسكري، وأسفرت هذه الصواريخ عن مقتل ستة أشخاص وإصابة عدد آخر وفق بيان متلفز لقيادة جيش النظام.

والشعيرات هو أحد المطارات الرئيسية الخمسة التي يستخدمها النظام السوري في قصف المناطق والبلدات والقرى السورية، ويقع على بُعد 31 كيلومتراً شرق مدينة حمص، ومجهّز بمدرّجين وحوالي 40 حظيرة إسمنتية.