إقبال كثيف على الانتخابات المحلية التركية

31 مارس 2019
الصورة
شهدت مراكز الاقتراع حركة كثيفة واختناقات مرورية بالشوارع المحيطة(Getty)
+ الخط -

تشهد مراكز الاقتراع التركية إقبالا كثيفا من قبل المواطنين الأتراك للمشاركة اليوم الأحد، في الانتخابات المحلية التركية، التي تحمل أبعادا سياسية ترسم خارطة البلاد، مع رهان المعارضة على "دحر" حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وتتواصل عمليات الإدلاء بالأصوات في مراكز الاقتراع، وتشهد كثافة كبيرة، ومن مختلف الأعمار، ولم تمنع الإعاقة أو كبر السن كثيرا من الأتراك من التوافد إلى مراكز الاقتراع والتصويت في الانتخابات للأحزاب التي يدعمونها.

وشهدت مراكز الاقتراع حركة كثيفة، واختناقات مرورية في الشوارع المحيطة، رغم أن اليوم الأحد هو عطلة نهاية الأسبوع، وخاصة في مدينة إسطنبول، فيما شهدت الانتخابات أيضا تصويتا للمسؤولين والمشاهير كل على طريقته الخاصة.

وينتظر أن تغلق صناديق الاقتراع مساء اليوم، على أن تبدأ فورا عملية فرز الأصوات، حيث يتنافس التحالف الجمهوري الذي يضم حزب العدالة والتنمية الحاكم وحلفاءه من حزب الحركة القومية وأحزاب أخرى، مع تحالف الشعب الذي يضم حزب الشعب الجمهوري، والحزب الجيد، وحزب السعادة، وحزب الشعوب الديمقراطية الكردي المعارض وأحزابا أخرى.

ويشارك في الانتخابات 12 حزبا، ويختار الناخب مرشحه للبلدية الكبرى، والبلدية التي يقطن بها، فضلا عن المجلس البلدي، ومختار الحي.

المواطن خليل أوزدمير، أعرب لـ"العربي الجديد"، عن "سعادته في المشاركة بالانتخابات معتبرا أنها "مناسبة ديمقراطية هامة في البلاد"، متمنيا الاستقرار وتقبل النتائج من قبل الآخرين، "دون أن يحصل أي مكروه، وأن يتحلى الناخبون والأحزاب وأنصارهم بالروح الرياضية، وتقبل النتائج مهما كانت".

من جانبه، أوضح المواطن أحمد جيرين، أن "الانتخابات مصيرية، ويفضل أن يتواصل الاستقرار في البلاد، لا كما يشاع بأن نتائج الانتخابات إن لم تعجب أي طرف قد تؤدي للفوضى، وخاصة أن المنطقة تشهد فوضى لا مثيل لها، وتركيا يجب ان تبتعد عن هذا الاستقطاب".

أما المواطنة التركية من أصل عراقي سوزان يوسف، فأكدت أنها "تشارك لعدة مرات في الانتخابات وهي ممارسة ديمقراطية جميلة، وصوتت للحزب الذي تدعمه، متمنية أن تكون النتائج في صالح البلاد، وأن تشهد الدول العربية ديمقراطية مثل الديمقراطية التركية".


وبدأ في تركيا، صباح اليوم الأحد، التصويت في الانتخابات المحلية التي تجري في 81 ولاية، ويشارك فيها أكثر من 57 مليون ناخب، لاختيار 1389 رئيس بلدية، وتجري بين تحالفين، الأول التحالف الجمهوري ويضم الحزب الحاكم وحلفاءه، والثاني تحالف الشعب ويتألف من أحزاب المعارضة.

وفتحت صناديق الاقتراع أبوابها في السابعة صباحا بالتوقيت المحلي، الرابعة بتوقيت غرينتش، وذلك في 32 من ولايات شرق البلاد، فيما تفتح في وسط وغرب البلاد عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي، على أن ينتهي الاقتراع الساعة الرابعة عصرا في شرق البلاد، والخامسة في الوسط والغرب.

ومن ضمن البلديات المعنية بالاقتراع 30 بلدية كبرى، وأهمها إسطنبول وأنقرة، وبلديات 81 ولاية، و922 منطقة، و389 بلدة، يتنافس فيها 8270 مرشحا من الأحزاب والمستقلين، وتشهد الانتخابات إضافة إلى رؤساء البلديات، انتخاب أعضاء مجلس البلديات والمخاتير.