إقامة أهم معرض أميركي للإلكترونيات والتكنولوجيا افتراضياً

30 يوليو 2020
الصورة
معرض الإلكترونيات المتطورة (روبن بيك/فرانس برس)
+ الخط -

أعلن منظّمو معرض الإلكترونيات المتطورة Consumer Electronics Show، وهو أهم ملتقى للقطاع الإلكتروني والتكنولوجي في الولايات المتحدة، أن نسخة سنة 2021 ستقام افتراضياً، وهو ما اعتُبِرَ مؤشراً إلى تشدّد على مدى أطول في إجراءات احتواء فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت "جمعية التكنولوجيا الاستهلاكية" أن "من غير الممكن جمع عشرات الآلاف بطريقة آمنة في لاس فيغاس في مطلع كانون الثاني/يناير 2021، لكي يلتقوا وجهاً لوجه" في اجتماعات عمل، نظراً إلى "تزايد المخاوف العالمية من تفشّي فيروس كورونا المستجد".

ويشكّل هذا المعرض CES فرصة سنوية لآلاف الشركات لعرض جديدها من المنتجات والابتكارات.

وكانت الجمعية المنظّمة لا تزال حتى حزيران/يونيو الفائت تعتزم تنظيم نسخة 2021 حضورياً، لكنّ الارتفاع الجديد لأعداد الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة دفع المنظّمين إلى إعادة النظر في خططهم.

وقد أدّت تدابير الحجر والقيود على التنقل إلى إلغاء عدد كبير من المعارض في العالم أو تأجيلها. فمعرض جنيف للسيارات الذي يستقطب سنوياً نحو 600 ألف زائر، سيلغى للسنة الثانية توالياً، في حين يقام معرض التقنيات الجديدة في برلين خلال أيلول/سبتمبر المقبل بعدد محدود جداً من الحضور.

وسيعتمد المؤتمر العالمي للأجهزة النقالة في برشلونة صيغة "هجينة" تجمع الأنشطة الحضورية والافتراضية.

(فرانس برس)