بثّ دعاء لبن علي على "الثانية": إقالة مدير القناة الأولى بالتلفزيون التونسي

08 مايو 2019
الصورة
فارس لزهر (فيسبوك)
أعلنت الإدارة العامة للتلفزيون التونسي، مساء أمس الثلاثاء، إقالة مدير القناة الوطنية الأولى فارس لزهر، على خلفية بثّ درس ديني من الأرشيف في أول أيام شهر رمضان على القناة الثانية، دعا فيه مقدم الدرس بطول العمر وأشاد بـ"السياسة الحكيمة" للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، ولزوجته ليلى بن علي. 


العرض أثار ردود فعل غاضبة على إدارة التلفزيون التونسي من قبل العديد من التونسيين ومنهم نواب برلمانيون اعتبروا أنّ ما حصل مهزلة تستحق العقاب. وفي خطوةٍ أولى، سارعت الإدارة للاعتذار من التونسيين، معلنةً فتح تحقيق لمعاقبة كل من تسبب في "الخطأ غير المقصود"، قبل أن تعلن عن إقالة لزهر.

إلا أنّ الإقالة أثارت أكثر من تساؤل، خصوصاً أنّ لزهر هو مدير القناة الأولى والخطأ حصل في القناة الثانية التي تديرها منية ذويب، وهو ما اعتبره كثيرون محيرًا.

وقال رئيس النقابة العامة للإعلام (المنضوية تحت لواء الاتحاد العام التونسي للشغل)، محمد السعيدي، "تم منذ أسابيع تعيين المديرة السابقة لإذاعة تونس الدولية كمديرة للقناة الوطنية الثانية وصدرت مذكرة في الغرض. واليوم تقع إقالة مدير القناة الوطنية الأولى والمكلف بتسيير الثانية، لم أفهم شيئاً".


حالة من الغموض والارتباك عبّر عنها العديد من العاملين فى التلفزيون الرسمي التونسي رغم أن هذه المؤسسة تشهد برمجتها في اليومين الأولين من رمضان نجاحاً غير مسبوق، خصوصاً بعد تقديم العمل الدرامي "المايسترو" الذي عرفت حلقاته الأولى نسب مشاهدة مرتفعة.

تعليق: