كنيسة القيامة تغلق أبوابها لأول مرة احتجاجاً على حجز الاحتلال ممتلكات الأديرة

القدس المحتلة
محمد محسن
25 فبراير 2018


قرر رؤساء الكنائس المسيحية في القدس المحتلة إغلاق أبواب كنيسة القيامة للمرة الأولى، احتجاجاً على قيام بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس بفرض الضرائب والحجز على ممتلكات الأديرة والعقارات التابعة لهذه الكنائس في المدينة المقدسة.

جاء الإعلان عن القرار خلال مؤتمر صحافي عقده رؤساء الكنائس اليوم الأحد أمام مقر الكنيسة في البلدة القديمة من القدس، وتلا خلاله البطريرك ثيوفيلوس الثالث بيانا باسم الكنائس بإغلاق الكنيسة حتى إشعار آخر لغاية تراجع الاحتلال عن اضطهاده للكنيسة.

أوضح بيان رؤساء الكنائس أن أبواب كنيسة القيامة ستغلق إلى أجل غير مسمى، بسبب مطالبات الاحتلال للكنائس الثلاث في القدس بدفع الضرائب.

ورأى البيان أن فرض الضرائب هو بمثابة كسر الستاتيكو (النظام) المعهود والمطبق منذ عام 1852، والذي تحترمه كل الدول.


أقفلت أمام المصلين(العربي الجديد) 


يشار إلى أن إسرائيل تؤكد في محافلها عدم المساس بالستاتيكو المتبع في الكنائس المسيحية، لكن مطالبات بلدية القدس بالضرائب، وما يحصل في الكنيست بخصوص سن قانون يقضي بمصادرة ممتلكات كنائس القدس المحتلة هو اختراق كبير للنظم المعمول بها تاريخياً.



مواجهة الاحتلال ومصادراته(العربي الجديد) 


ومع اشتداد الأزمة والتضييق حيال المؤسسات الدينية في مدينة القدس، تبدأ الوساطات التي باشرها الأردن بوصفه وصياً على المقدسات الإسلامية والمسيحية، وسط مخاوف من تأثير ما يحصل على المقدسيين.



التضامن مع القرار الكنسي ضد المحتل(العربي الجديد) 


قرار الإغلاق تاريخي (العربي الجديد) 





ووصف مراقبون إغلاق الكنيسة الأم في فلسطين بأنه تاريخي وغير مسبوق؛ مشيرين إلى أنه الإغلاق الأول في زمن اللاحرب لهذه الكنيسة؛ علما بأنها أغلقت أربعة أيام فقط في حرب عام 1967.
تعليق:

ذات صلة

الصورة
فصايل

أخبار

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عدة منشآت في منطقة الحرش بالقرب من قرية فصايل بالأغوار الفلسطينية، بحجة البناء من دون ترخيص. 
الصورة
جنود الاحتلال/القدس/الأناضول

سياسة

استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عصر اليوم الثلاثاء، على حجارة أثرية في بلدة بيت أمر شمال الخليل جنوب الضفة الغربية، بحجة وقوعها في المنطقة المصنفة "ج"، وعدم جواز احتفاظ الفلسطينيين بها كونها حجارة أثرية.
الصورة
جدارية فنية/ عبد الحكيم أبو رياش/ مجتمع

منوعات وميديا

جاورت العشرينية الفلسطينية ولاء عرفات، زميلتها رنا النجار في رسم جدارية فنية، تتحدث عن الخطر المزدوج لفيروس كورونا، والاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، المُثقل بالهموم والأزمات.
الصورة
تشييع جثمان الشهيد إياد الحلاق (فيسبوك)

سياسة

شيع آلاف المقدسيين، الليلة، جثمان الشهيد إياد الحلاق (32 عاما) من سكان حي واد الجوز، إلى الشمال من البلدة القديمة من القدس المحتلة، بعد أن تسلمته طواقم من جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، مساء اليوم الأحد.