إغلاق صناديق اقتراع التصويت الخاص في العراق

إغلاق صناديق اقتراع التصويت الخاص في العراق

10 مايو 2018
الصورة
مفوضية الانتخابات: التصويت الخاص "تم على أكمل وجه"(فرانس برس)
+ الخط -

أغلقت صناديق الاقتراع للتصويت الخاص في الانتخابات التشريعية، عصر اليوم الخميس، والذي شهد تصويت مئات الآلاف من منتسبي الجيش والشرطة ونزلاء السجون والمرضى في المستشفيات العراقية، حسب مفوضية الانتخابات، التي أكدت أن عملية التصويت الخاص سارت بشكل سليم مع وجود بعض المشاكل الفنية.

وأكد مسؤول إعلام مفوضية انتخابات بغداد حسين الطائي، أن التصويت الخاص "تم على أكمل وجه مع وجود بعض المشاكل الفنية التي تمكنت كوادر المفوضية من تلافيها"، مبينا أن عملية التصويت "تمت بانسيابية في أغلب محطات الاقتراع".

وأشار الطائي إلى عدم ظهور بعض أسماء منتسبي القوات العراقية في سجلات الناخبين، مبينا خلال مقابلة متلفزة، أن هذا الأمر دفع مفوضية الانتخابات إلى تحويل الأسماء التي لم تظهر إلى الانتخابات العامة المقرر أن تجري السبت المقبل.

وتابع "من لم يجد اسمه في سجلات الاقتراع الخاص يحق له الاقتراع في التصويت العام"، لافتا إلى وجود فرق متنقلة عملت طيلة المدة المخصصة للانتخابات على صيانة أجهزة التصويت التي تعرضت للعطل.

وأكد قيام مفوضية الانتخابات بتشكيل فرق جوالة لمعالجة أي طارئ، مبينا أن المفوضية غير مسؤولة عن الأعطال التي حدثت في أجهزة التصويت.

إلى ذلك، قال عضو مجلس مفوضية الانتخابات العراقية حازم الرديني، إن نسب التصويت الخاص تفاوتت بين محافظة وأخرى، مؤكدا أن بعض المحافظات حققت نسب مشاركة عالية وبالعكس.

وفي السياق، قالت المرشحة عن تحالف بغداد حوراء الأنصاري، إن بعض المشاكل والأمور الفنية التي حدثت الخميس، أثرت على سير العملية الانتخابية، موضحة أنها كانت تتمنى أن تسير العملية الانتخابية بشكل أفضل.

وأكدت الأنصاري أن ممثلي الأحزاب السياسية تمكنوا من تسجيل عدد من الخروقات، مبينة أن مفوضية الانتخابات "لم تستجب لدعواتنا بشأن عدم السماح للسجينات بالاشتراك في التصويت الخاص".


وفي السياق، أكد رئيس شبكة "حمورابي لمراقبة الانتخابات" عبد الرحمن المشهداني، أن العملية الانتخابية للتصويت الخاص سارت بشكل سليم مع وجود بعض المشاكل في عدد من المناطق، موضحا أن أجهزة التصويت كانت تعمل في أغلب مراكز الاقتراع باستثناء بعض الحالات التي شهدت عطلا في جهاز قارئ البصمة.

ولفت المشهداني إلى "عدم وضوح نسبة المشاركة لغاية الآن، لكنها لن تقل عن 60 بالمائة"، على حد قوله.

وأشار إلى رصد عدد من المخالفات الانتخابية في مناطق جنوب صلاح الدين، مبينا لـ"العربي الجديد"، أن أهم هذه الخروقات هو حدوث مشادات كلامية بين عناصر بـ"الحشد الشعبي" وقوة من الجيش العراقي في منطقة الإسحاقي، جنوب صلاح الدين.

وبدأ في العراق، اليوم، التصويت الخاص لعناصر الأجهزة الأمنية والنزلاء، وانتخابات الخارج، ومن المقرر أن يجري التصويت العام في الانتخابات البرلمانية بعد غد، السبت.

 ويبلغ عدد المحطات الانتخابية في عموم مدن العراق 52 ألف محطة، وعدد الدوائر الانتخابية 18 دائرة، تتوزع على 18 محافظة، ينتخب في كل محافظة نواب ممثلون عنها بالبرلمان يتفاوت عددهم من محافظة إلى أخرى بحسب التعداد السكاني، بواقع نائب لكل 100 ألف نسمة، فيما تم تخصيص 9 مقاعد للأقليات من المسيحيين والصابئة والأيزيديين والشبك.

 

المساهمون