إغلاق صحيفة إيرانية عنونت: "لا ثقة بأرقام الحكومة" حول كورونا

10 اغسطس 2020
الصورة
تأسست عام 2004 (عطا كناري/فرانس برس)
+ الخط -

أغلقت السلطات الإيرانية، اليوم الإثنين، صحيفة "جهان صنعت"، بسبب نشرها مقابلة أمس الأحد، مع مَن قالت إنه عضو اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، بعنوان "لا ثقة بأرقام الحكومة"، حول تفشي الفيروس في إيران.
وكشف مسؤول الصحيفة، محمد رضا سعدي، لوكالة "إرنا" الإيرانية، أن هيئة الرقابة على الصحافة الورقية، أصدرت قرارا بإغلاق "جهان صنعت" خلال اجتماعها اليوم الإثنين "بسبب نشر مقابلة يوم أمس الأحد"، قائلا إنه "لم يستلم بعد القرار كتابيا، لكن الأمانة العامة لهيئة الرقابة على الصحافة أبلغته به شفويا".
وتأسست صحيفة "جهان صنعت" الإيرانية، عام 2004، وهي تنشط في المجال الاقتصادي.
وكانت الصحيفة قد نشرت أمس الأحد مقابلة مع الخبير الصحي محمد رضا محبوب فر، بعنوان "لا ثقة بأرقام الحكومة"، نفى فيها محبوب فر، صحة رواية الحكومة الإيرانية عن موعد انتقال عدوى كورونا إلى إيران، يوم التاسع عشر من فبراير/شباط الماضي، عندما أعلنت رسميا عن تسجيل أولى الإصابات بالفيروس، قائلا إن "فيروس كورونا قد شوهد في إيران قبل الإعلان الرسمي عنه بشهر".
وأضاف أن "الحكومة، حينها، تسترت على ذلك لأسباب سياسية وأمنية، وقررت بعد احتفالات ذكرى انتصار الثورة الإسلامية (11 فبراير) والانتخابات التشريعية (21 فبراير) الإعلان عن تفشي كورونا في البلاد".

وفيما اتهم الحكومة بـ"هندسة" الأرقام عن الإصابات والوفيات، قائلا إنه "منذ البداية لم تكن هناك شفافية إعلامية أمام المجتمع وتمت هندسة هذه الأرقام منذ بداية انتشاره حتى اليوم"، وعازيا السبب إلى وجود "ملاحظات سياسية وأمنية".
واعتبر محبوب فر أن الإحصائيات المعلنة من قبل وزارة الصحة "تعبر عن واحد من العشرين في المائة من الأرقام الحقيقية"، بحسب قوله، متحدثا عن "خلافات جادة بين أعضاء اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا ومجلس الوزراء".
وأوضح أن "هذا المرض لا ينوي أن يتراجع"، محذرا من استمرار انتشاره، وقال إنه "في حال عدم فرض قيود مشددة في البلد بتعاون مع القوات العسكرية والشرطة، فيمكن مع حلول آخر شهر الصيف وقبل بدء الخريف، أن تبدأ موجة أخرى من تفشي كورونا ولا سمح الله قد يصل عدد الوفيات اليومي إلى أكثر من الألف". وعن الأوضاع الراهنة، أكد محبوب فر أنها "أفضل من الأيام الماضية". ​
وبعد حظر صحيفة "جهان صنعت"، قال محمد رضا محبوب فر، لموقع "صبح شد" الإيراني، إن الصحيفة "ذكرت بالخطأ أنه عضو باللجنة الوطنية لمكافحة كورونا"، مضيفا أنه "عضو في اللجنة العلمية لتعليم الصحة والرقي بالسلامة في إيران وخبير مستقل في المجال الصحي". 

المساهمون