إغلاق إذاعة تابعة للكنيسة الكاثوليكية في دولة جنوب السودان

16 اغسطس 2014
+ الخط -


الاناضول

أغلقت السلطات الأمنية في دولة جنوب السودان، اليوم السبت، محطة إذاعة "راديو بخيتة" التابعة للكنيسة الكاثوليكية، بحسب شهود عيان ومسؤول حكومي.

وقال شهود العيان لوكالة الأناضول إن قوة أمنية طوت مبنى الإذاعة وأوقفت بث الإذاعة، التي تقدم برامج وأخبار سياسية بجانب البرامج الروحية الموجهة لخدمة الكنيسة.

وعلق السكرتير الصحفي لرئيس جنوب السودان، اتينج ويك، في تصريح صحفي، على ذلك بأن "الإغلاق تم لدوع أمنية"، لم يفصلها بالتحديد.

غير أنه مضى قائلا إن "المحطة الإذاعية لم تقم بتغطية ونقل الهجوم الذي شنه المتردون علي مدينة بانتيو بولاية الوحدة (شمال) أمس بشكل محايد، حيث اتهمت القوات الحكومية بالهجوم على المدينة في وقت كانت تسيطر فيه عليها".

ورجحت مصادر محلية أن "يكون إغلاق المحطة تم علي خلفية خبر بثته نقلا عن أحد المواقع الإلكترونية يتضمن تعليقا من المتمردين، وهو ما تراه السلطات الحكومية في جنوب السودان مخالفا لتوجهاتها".

وبحسب السكرتير الصحفي لرئيس جنوب السودان، فإن هذه "الخطوة تمت دون علم من وزارة الإعلام".

ولم يستن على الفور الحصول على تعليق من الكنيسة الكاثوليكية مالكة إذاعة "راديو بخيتة".

ومنذ ديسمبر/ كانون الأول 2013، تشهد جنوب السودان مواجهات دموية بين القوات الحكومية، ومعارضة مسلحة يقودها ريك مشار، النائب السابق لرئيس البلاد، سيلفاكير ميراديت، ولم تفلح مفاوضات أطلقت في أديس أبابا في يناير/ كانون ثاني، في وضع نهاية لذلك الصراع حتى الآن.