إعلامي تونسي يُهدد بالكشف عن حقائق في اغتيال بلعيد

05 أكتوبر 2015
الصورة
أكد تعرّضه لمحاولة اغتيال (يوتيوب)
+ الخط -
نشر معز بن غريبة، الإعلامي التونسي ومدير عام قناة "التاسعة" التلفزيونية الخاصة، فيديو على موقع "يوتيوب" بعد فراره إلى سويسرا خشية من الاغتيال.
وهدد بن غريبة في الفيديو بكشف "حقائق مرعبة" عن عمليّتَي اغتيال السياسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، وكذلك عن عملية الوفاة المريبة للسياسي طارق المكي والمحامي فوزي بن مراد.

وتحدّث بن غربية عن "مافيا تحكم المشهد السياسي التونسي"، قال إنّها "عازمة على اغتياله" حيث اكتشف ذلك في تونس قبل أن يفر إلى سويسرا. وأكد أنهم "لا زالوا يطاردونه خشية من الوثائق التي بحوزته والتي تدين عدة وجوه سياسية". 

وأعلن بن غريبة أن الأمن السويسري يؤمن له الحماية اللازمة، مؤكداً أنه سيكشف عن المعلومات التي بحوزته في الوقت المناسب.

اقرأ أيضاً: الأمن التونسي يعتدي على صحافيين والنقابة تشجب

يُذكر أن الإعلامي التونسي أكد منذ أسبوع تعرضه لمحاولة اغتيال وهو ما نفته وزارة الداخلية التونسية بعد أن تم إيقاف ثلاثة ليبيين يشتبه بكونهم من مخططي محاولة الاغتيال المزعومة ليتم بعد ذلك الإفراج عنهم من قبل قاضي التحقيق لعدم ثبوت الأدلة.

 

دلالات

المساهمون