إعلامي أرجنتيني يورّط الاتحاد المغربي... والسبب ميسي!

إعلامي أرجنتيني يورّط الاتحاد المغربي... والسبب ميسي!

24 مارس 2019
الصورة
ميسي نجم التانغو (Getty)
+ الخط -
كشف الصحافي المقرب من الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، مارتين ليبرمان، كواليس مهمة قبل المباراة التي سيستقبل فيها المنتخب المغربي نظيره الأرجنتيني وديا، بملعب طنجة الكبير، إذ أشعل وسائل الإعلام المغربية التي وجهت سهام انتقاداتها لرئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم فوزي لقجع.

وأفاد الصحافي الأرجنتيني أن الاتحاد المغربي كان على علم بغياب نجم برشلونة، ليونيل ميسي عن المواجهة، بعد أن اختار المشاركة في مباراة فنزويلا فقط، والغياب عن مواجهة "أسود الأطلس".

وبقي القرار سريًا بين الاتحادين منذ أسابيع، تفاديا لضغط الشارع المغربي، إذ جاء الإعلان عن إصابة ميسي وعودته نحو برشلونة حجة فقط لقرار تم اتخاذه مسبقا، وهو ما قد يثير جدلا بين الجماهير المغربية.

وعلى الرغم من الإعلان الرسمي من الاتحاد الأرجنتيني عبر حسابه في موقع التواصل "تويتر"، غير أن الإصابة لا أساس لها من الصحة كما أكد الصحافي، ومن المتوقع أن يعود ميسي للتدريبات قريبا، ويشارك في مباراة ناديه المقبلة.

ولم تكن مشاركة ميسي ضد فنزويلا مؤكدة، ولكن تم إجباره بسبب التزامات بحقوق إعلانية، مع إحدى العلامات التجارية ليكون غيابه خسارة كبيرة للجماهير والمتفرجين المغاربة، خاصة في ظل غياب نجم آخر تمثل بمهاجم باريس سان جيرمان، إنخيل دي ماريا.

وعاد ميسي لتمثيل المنتخب الأرجنتيني بعد أن أعلن اعتزاله دوليا بشكل مؤقت، بعد خيبة مونديال روسيا الماضي، والخروج المذل من الدور الثاني على يد بطل المسابقة، منتخب فرنسا.



غياب ميسي والاتحاد المغربي يستفيد!

رغم أن الخيبة قد تمس الجماهير المغربية التي كانت تمني النفس برؤية منتخب الأرجنتين بملعب طنجة الكبير بكامل نجومه، وفي مقدمتهم لاعب برشلونة، إلا أنه قد يكون أمرا مفيدا للاتحاد المغربي لكرة القدم.

ووفقا لمجلة "جون أفريكا" الفرنسية والمتخصصة في شؤون الكرة الإفريقية، فإن فائدة الاتحاد المغربي ستتجلى في الجانب المالي، حيث كان الاتفاق على تكاليف هذه المواجهة عبر دفع المغاربة للاتحاد الأرجنتيني مبلغا يُقدر بمليون يورو، لكن مع حضور ميسي، وبعد تأكد غياب هذا الأخير يمكن أن يتم خفض هذا المبلغ إلى النصف، أي إلى حوالي 500 ألف يورو.

المساهمون