إعادة تشغيل حقل الشرارة النفطي بليبيا

28 ابريل 2017
الصورة
يدار حقل الشرارة النفطي بواسطة شركة اكاكوس(Getty)
+ الخط -


أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس عن اعادة فتح حقل الشرارة النفطي " 700كلم جنوب طرابلس وذلك بعد التوصل الي تفاق مع المحتجين لقفل الأنبوب الواصل من الحقل الي ميناء الزاوية غرب ليبيا .
وقال مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط لقد اتفقنا على رفع حالة القوة القاهرة فقط بشرط عدم الرضوخ لأي ابتزاز أو دفع أي أموال لمن قام بعمليات الإغلاق الآن أو في المستقبل.
و بمساعدة اعيان مدينة الزنتان و حرس المنشآت النفطية و بإمكاننا وضع نهاية لعمليات الإغلاق في هذه الخطوط كسيف مسلط على رقاب شعبنا"

و رحبت المؤسسة الوطنية للنفط ومجلس اعيان الزنتان و حرس المنشآت النفطية اليوم بنجاح جهود اعادة فتح حقل الشرارة النفطي المغلق دون قيد أو شرط وإعادة تدفق أكثر من 200ألف برميل من إنتاج النفط الخام الليبي بشكل فوري
وتصل معدلات الإنتاج الطبيعية من النفط من حقل الشرارة إلى نحو 340 ألف برميل يومياً، ويضخ الحقل النفط الخام إلى مرفأ الزاوية للتصدير في غرب البلاد، ويغذي مصفاة الزاوية التي تبلغ طاقتها 120 ألف برميل يوميا.

ويدار حقل الشرارة النفطي بواسطة شركة اكاكوس، التي تتوزع أسهمها بين المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، وشركة ريبسول الإسبانية، وشركة توتال الفرنسية وشركة أو إم في النمساوية
وأُقفل حقل الشرارة النفطي العديد من المرات من أجل المطالبة بأمور سياسية ومالية من قبل مجموعات مُسلحة، وانخفض إنتاج ليبيا التي تحوز أكبر احتياطيات نفطية في أفريقيا إلى 600 ألف برميل يومياً من النفط الخام بينما يبلغ إنتاجها الطبيعي 1.6 مليون برميل. وتبلغ إيرادات النفط 95% من إجمالي الإيرادات في ليبيا
وأعلن محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، أن إيرادات البلاد من النفط انخفضت 90% بين 2012 والعام الماضي، من 53.3 مليار دولار إلى 4.8 مليارات دولار، متأثرة بالصراع وحالات تعطل إنتاج النفط والخلاف السياسي وهبوط أسعار الخام.

وأضاف، أن الخسائر التي تكبدتها البلاد بسبب إغلاق الجماعات المسلحة أو المحتجين للموانئ النفطية والأنابيب وحقول النفط تجاوزت 160 مليار دولار في السنوات الخمس الماضية.
وتبلغ إيرادات النفط 95% من إجمالي الإيرادات في ليبيا، ويصل الاحتياطي النفطي إلى 39 مليار برميل، حسب تقارير رسمية.


المساهمون