إعادة تشغيل أكبر مصنع للحديد والصلب في الجزائر

17 سبتمبر 2017
+ الخط -

أعلن مسؤول جزائري، الأحد، عن إعادة تشغيل أكبر مركب (مصنع) للحديد والصلب في البلاد، يوم 24 سبتمبر/ أيلول الجاري، بعد أزمة جفاف قطعت تزويده بالمياه وأوقفت نشاطه منذ مطلع الشهر الحالي.

جاء ذلك، وفق ما صرح به شمس الدين معطاء، المدير العام لمركب الحديد والصلب بمحافظة عنابة الساحلية (شمال شرق)، لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

وقال "معطاء"، إن الفرن العالي رقم 2 في مركب الحديد والصلب، سيعاد تشغيله، بعد اتخاذ التدابير لتحسين تزويد محافظة عنابة بالمياه.

وأوقفت السلطات الجزائرية نشاط الفرن العالي رقم 2 بمركب الحديد والصلب، في 7 سبتمبر/أيلول الجاري، وتحويل المياه التي كانت موجهة له إلى السكان. 

وكانت أزمة جفاف غير مسبوقة، قد عانت منها محافظة عنابة الجزائرية، وقطعت عنها المياه منذ أغسطس/ آب الماضي، بعد انخفاض منسوب مياه السد المائي المجاور (شافية).

وقررت السلطات الجزائرية، إعادة تشغيل مركب الحجار للحديد والصلب، بعد قرار حكومي باستغلال الطبقات السفلى للسد المائي (شافية).


(الأناضول)