إطلاق نار على موكب البحاح واشتباكات صنعاء مستمرة

العربي الجديد
وكالات
19 يناير 2015
+ الخط -

أعلنت وزيرة الإعلام اليمنية، ناديا السقاف، أنّ موكب رئيس الوزراء، خالد بحاح، تعرّض اليوم الإثنين لإطلاق نارٍ كثيف، من قبل مسلّحين "حوثيين" في العاصمة صنعاء، خلال خروجه من اجتماع مع الرئيس عبد ربه منصور هادي، ومستشاره عن "الحوثيين" صالح الصماد.

وأشارت إلى أنّ الاشتباكات أمام دار الرئاسة لا تزال مستمرة، وسط توتر كبير، على الرغم من التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، بين قوات الجيش اليمني والمقاتلين "الحوثيين"، في العاصمة صنعاء.

وكانت قد اندلعت منذ صباح اليوم الإثنين، اشتباكات متقطّعة قرب دار الرئاسة اليمنية، تُسمع فيها أصوات الرشاشات والقذائف، وقد سقط خلالها قتيلان و14 جريحا، بحسب ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

 مصادر قريبة من "الحوثيين"، أوضحت أنّ الاشتباكات اندلعت على خلفية مهاجمة الحرس الرئاسي نقطة تفتيش تابعة للجماعة، في تقاطع "المصباحي" بشارع حدة، على المدخل الشمالي الغربي المؤدي للرئاسة.

وفي غضون ذلك، تسود حالة من الخوف والترقب في أوساط السكان بسبب التطورات الدراماتيكية التي تشهدها صنعاء، وأغلقت العديد من المدارس أبوابها، وأعادت الطلاب إلى منازلهم بسبب الاشتباكات.

ذات صلة

الصورة
اليمني، عبده علي الحرازي

منوعات وميديا

يعيش اليمني، عبده علي الحرازي، مع أسرته في حي الخمسين بالعاصمة اليمنية صنعاء، ويتعاش من الثعابين وهي مصدر دخله الوحيد منذ خمسة وعشرين عاماً، حيث اكتسب مهارة التعامل معها وباتت مصدر دخل يعيل بها أسرته.
الصورة
يمنيّ يتحدّى الجاذبية بذقنه وأنفه/يوتيوب

منوعات وميديا

منذ اندلاع الحرب في اليمن، انتشرت ظاهرة جديدة في شوارع صنعاء، وهي إظهار القدرة على التوازن. وقد انتشرت حتى في المناسبات، ومنها حفلات التخرج في الجامعات والمدارس
الصورة
Ibrahim Al Ali/Anadolu الجيش اللبناني

أخبار

شهدت منطقة خلدة (محافظة جبل لبنان)، مساء الخميس، توتراً أمنياً نتيجة إشكال وقع بين عددٍ من الشبان في محيط سوبرماركت رمال، قبل أن يتطوّر إلى اشتباكات مسلحة أدت إلى سقوط قتيلين وعدد من الجرحى.
الصورة
فيضانات اليمن- فرانس برس

مجتمع

لم تعد الأوبئة والمجاعة والقتال وحدها ما يؤرق حياة اليمنيين، فالفيضانات الأخيرة تصدرت لائحة الأزمات، بعدما أدت إلى مقتل مواطنين وتشريد آخرين

المساهمون