إطلاق صافرات الإنذار الإسرائيلية قرب حدود لبنان

07 اغسطس 2020
الصورة
استهدف قصف إسرائيلي مواقع عدة في جنوب لبنان أخيراً (حسين بيضون)
+ الخط -

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، أن رصداً خاطئاً تسبّب في إطلاق صافرات الإنذار في مناطق قريبة من الحدود اللبنانية.

وأوضح جيش الاحتلال في بيان، وفق "الأناضول"، أن "ثمة إنذاراً كاذباً ناتجاً عن رصد خاطئ، تسبب في إطلاق صافرات الإنذار قرب الحدود اللبنانية". وأكد أنه "لم يتم إطلاق أي نوع من النيران نحو الأراضي الإسرائيلية".

وفي وقت سابق اليوم، قال جيش الاحتلال في بيان آخر إنه "تم تفعيل صافرات الإنذار في الجليل الغربي، والأمر قيد الفحص".

وأوضحت هيئة البث الإسرائيلية (حكومية)، في بيان منفصل، أن "الجيش طلب من سكان عدة بلدات واقعة على الحدود مع لبنان، منها فسوطة، الدخول إلى الملاجئ".

 

 

ونهاية الشهر الماضي، استهدف قصف إسرائيلي مواقع عدة في جنوب لبنان، وسط تبادل لإطلاق النار بين عناصر تابعين لـ"حزب الله" وجنود الاحتلال الإسرائيلي.

ونفى "حزب الله" في تعليقه على الأحداث، بحسب بيان، أي اشتباك أو إطلاق نار من طرفه، قائلاً إنّ "هناك طرفاً واحداً أقدم على ذلك، وهو العدو الخائف والقلق والمتوتر"، على حدّ تعبيره. وشدد على أنّ "الردّ على استشهاد علي كامل محسن آتٍ حتماً وما على الإسرائيليين إلا أن يبقوا في انتظار العقاب على جرائمهم".

ورفع جيش الاحتلال الإسرائيلي حالة التأهب منذ أكثر من أسبوعين تحسباً لعمليات من جانب "حزب الله"، بعد أن توعد الأخير بالردّ على مقتل أحد عناصره في هجوم جوي قال إن إسرائيل نفذته على موقع قرب العاصمة السورية دمشق الشهر الماضي.