اطلاق سراح الأسير الفلسطيني أنيس صفوري بعد 12 عاماً من الأسر

حيفا
ناهد درباس
30 يوليو 2020

أطلقت سلطات الاحتلال، صباح اليوم الخميس، الأسير الفلسطيني، أنيس جميل صفوري، ابن مدينة شفاعمرو (32 عاماً)، بعد أن قضى 12 عاماً في غياهب سجون الاحتلال.
واستُقبل الأسير باحتفال شعبي شارك فيه عدد كبير من فلسطينيي الداخل، كما بالورود والزغاريد، ورُفعت الاعلام الفلسطينية خلال الاحتفال. وقامت قافلة سيارات باستقبال الأسير وطافت به في أحياء مدينة شفاعمرو.
وكان صفوري  قد قضى 12 عاماً في سجون الاحتلال، بتهمة تعامله مع الفصائل، منها الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية وحزب الله، وفق ادّعاء سلطات الاحتلال.
دخل أنيس صفوري السجن وهو ابن 19 عاماً ونصف، عندما كان طالبا جامعيا، يدرس سنته الأولى في الإعلام والصحافة في جامعة بير زيت، وخلال فترة اعتقاله قام بدراسة العلوم السياسية وتاريخ الشرق الأوسط في جامعة القدس.
وقال الأسير المحرر أنيس صفوري في بيته: "يا زهرة النيران في أرض الجليل، إمّا فلسطين وإمّا النار جيلاً بعد جيل. نحيي جميع الحضور وأقول إنّ الاحتلال اعتقلنا حتى نخرج أضعف ونحن اليوم نوجه رسالة واضحة للعدو والصديق أنّنا أقوى وأكثر إصراراً".

 

وأضاف صفوري: "أنا تركت خلفي أسرى في السجون، اعتقلوا لعشرات السنين، ومنهم من قضى هناك حتى الآن، ثلاثين سنة وسبعة وثلاثين سنة، همّهم كلّه هو القضية الفلسطينية. تمسّكوا بحق شعبهم الفلسطيني كي تنعموا وتعيشوا غداً ظروفاً أفضل. هم ضحّوا بأرواحهم وأعمارهم من أجل أن يعيش الشعب الفلسطيني كلّه حياة أفضل. نؤكّد هنا، مرة ثانية، نحن شعب واحد متماسك في كل أقطار الأرض. صحيح أنّ الحدود فرّقتنا، وصحيح أنّ الاحتلال  فرّقنا، لكننا متمسّكون بحقنا وخرجنا من السجن أكثر إصراراً عليه". 
وفي السياق، قال جميل صفوري، والد الأسير:"كانت هناك إجراءات روتينية، وهذه الإجراءات معروفة لجميع الأسرى الأمنيين في الداخل، هكذا تتمّ معاملتهم. عانقت ابني اليوم صباحاً، أمام سجن النقب، لأول مرة بعد 12 عاماً من الفراق. انتظرت هذه اللحظة طويلاً".
وأضاف جميل صفوري والد الأسير: "لكن الفرحة لا تكتمل ما دام هناك أسرى في السجون الإسرائيلية.  هناك أسرى في السجن، منذ أكثر من 27 و30 عاماً، لأ أريد أن أذكر أسماءهم، مخافة أن أنسى ذكر أحد منهم. ما نطلبه اليوم من كلّ الفصائل وقوى التحرّر في العالم، هو أن لا نترك أسرى المؤبدات والذين قضوا 20 و 30 عاماً حتى الآن في السجون".

ذات صلة

الصورة
مدرسة تجمع راس التين البدوي- رئيسية

مجتمع

يطمع الاحتلال الإسرائيلي في مدرسة بسيطة جداً أسسها فلسطينيون لتعليم أطفالهم، لكنّ الأهالي يصرّون على إعادة البناء كلّما انتزع سقف المدرسة وصودرت مقاعدها وأدراجها
الصورة
سياسية/رياض المالكي/(العربي الجديد)

سياسة

قررت دولة فلسطين، اليوم الثلاثاء، التنازل والتخلي عن حقها في ترؤس مجلس الجامعة العربية في دورته الحالية، بسبب ما قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، إنها "فاجعة ضربت الجامعة العربية، وبسبب الهرولة غير المسبوقة نحو التطبيع".
الصورة

أخبار

كشف كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، الجمعة، أن 5 دول أخرى، ثلاث منها عربية، تدرس بـ"جدية" تطبيع علاقاتها مع دولة الاحتلال الإسرائيلي على خطى الإمارات والبحرين.
الصورة
صلاح قديح الرئيسية

مجتمع

أحبّ الغزي صلاح قديح صناعة الأفران الطينية مذ كان صغيراً. واليوم، باتت هذه الأفران مطلوبة في غزة بسبب انقطاع التيار الكهربائي والغاز