#إضراب_المعلمين يتصدر حديث الأردنيين

08 سبتمبر 2019
الصورة
من اعتصام الأساتذة (خليل مزرعاوي/ فرانس برس)
تصدر وسم "#إضراب_المعلمين" مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، بعد أن دعت نقابة المعلمين منتسبيها للإضراب عن العمل لرفض الحكومة الاستجابة لمطالبها بمنح علاوة تقدر بـ50 في المائة.

وضجّت مواقع التواصل بالحديث عن الإضراب، بين مؤيد لمطالب المعلمين ومعارض لتوقيته المتزامن مع بداية العام الدراسي، مطالبين الحكومة بإيجاد حل سريع للأزمة التي بدأت تنعكس على الطلبة الذين وصلوا إلى مدارسهم صباح الأحد وعادوا إلى منازلهم من دون أن تفتح حقائبهم ولا حتى كراساتهم.

وكتبت الناشطة على تويتر منال: "لأول مرة بتكون نسبة الإضراب 100%، شكراً لوزير الداخلية سلامة حماد، شكراً لإعلامنا اللي حاربنا، صباحكم همة وكرامة واتحاد".

وكتب الحساب الناشط "مواطن أردني": "ما حد قادر يستوعب أن المعلم علق جرس الإنذار وأنه الشعب لازم يستجيب، القصة مش بس معلم لحاله بطالب بحقه القصة شعب تارك الي نهبوه ونازل طخ عالمعلم، ولكو اصحو ليش انتو واصلكو حقكم ما انتم بنفس خانة المعلم مصيبه اذا بدك تظلو عالهامش ومش فاهمين".

وغرد المواطن مدالله النوارسة: "تم التنسيق بين عدد كبير من المعلمين من أجل إشغال اليوم بعمل تطوعي مجتمعي.. وكان قد تبرع المعلمون بتكلفة صيانة مدارسهم". وغرد أحمد الزبون "وأثبت المعلمون قوتهم على تحقيق مطالبهم".

وخاطبت الناشطة ميرفت النورة آباء الطلبة قائلة: "لا تزعل على كم حصة صفية ضاعو على ابنك لانهم بتعوضو بس دروس الكرامه وانتزاع الحقوق ما بتتعوض".

وغرّد علي الطراونة "اقتصاد البلد ما بتحمل علاوة المعلمين؟ لكن بتحمل مخصصات بمئات الملايين لعشيرة كاملة من الأمراء والإشراف، علاوة المعلمين كثيرة؟ أما الرواتب الخيالية لأكثر من 4000 موظف في الديوان وقدهم في القصور مش كثيرة، سفرة وحدة للملك بتغطي كل علاوة المعلمين لسنة".

وقالت نقابة المعلمين إن نسبة الإضراب تصل في أغلب محافظات المملكة إلى 100 في المائة. وكشفت عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك" أن نسبة الإضراب في مدارس محافظة الطفيلة تبلغ 100%، ومدارس الزرقاء الثانية 100% أيضاً، كذلك في مدارس الموقر وجرش والجيزة.

وأعلنت نقابة المعلمين الأردنيين آلية الإضراب المفتوح، مؤكدةً أن قرار الإضراب هو قرار نقابي صادر عن اجتماع رؤساء الفروع وأعضاء مجلس النقابة بالإجماع وكل أعضاء الهيئة العامة مطالبون بتطبيقه والالتزام به. وشدّدت على الالتزام بالحضور والمغادرة حسب أوقات الدوام الرسمي وتوثيق ذلك في السجل الرسمي أو البصمة، وبدء الدوام بالقرآن الكريم والسلام الملكي، مشيرةً إلى بدء عملية الإضراب بعدم دخول الغرفة الصفية وعدم القيام بأي واجبات وظيفية أثناء فترة الدوام الرسمي.

وأكدت النقابة أن الإضراب يشمل جميع الصفوف من الأول الأساسي الى الثاني ثانوي، وفي حال حضور الطلبة إلى الساحات المدرسية يتم الحفاظ على سلامتهم. وأشارت إلى أنه في حال سؤال أو استجواب من قبل المديرين بخصوص الإضراب يتم الإجابة بـ "التزاماً بقرار مجلس نقابة المعلمين الأردنيين".