إصلاحات تاريخية لـ"الفيفا"..قيود للمسؤولين..كشف الرواتب وفرض تواجد المرأة

إصلاحات تاريخية لـ"الفيفا"..قيود للمسؤولين..كشف الرواتب وفرض تواجد المرأة

26 فبراير 2016
الصورة
الفيفا يبحث عن طوق النجاة بإصلاحات جديدة(getty)
+ الخط -

باشر الاتحاد الدولي لكرة القدم أولى خطوات الإصلاح في إثر الهزات العنيفة التي هزته، بعدما وافقت الدول الأعضاء في (الفيفا)، اليوم الجمعة، وبأغلبية ساحقة على الإصلاحات المقترحة للتطبيق في الاتحاد، في أعقاب فضيحة الفساد الكبرى التي تعصف به.


وصوت 179 اتحادا من أعضاء الجمعية العمومية لمصلحة اعتماد هذه الإصلاحات، التي اقترحتها لجنة مختصة بعد فضائح الفساد المتتالية؛ إذ وافق 89 في المائة من الأعضاء على الإصلاحات، والتي تتضمن وضع قيود على استمرار كبار المسؤولين في مناصبهم بحد أقصى 12 عاما، على ثلاث فترات، والكشف عن تفاصيل رواتبهم ومكاسبهم المالية، ومنح المرأة فرصا أفضل فيما لم يوافق 22 عضوا عليها.

وتتضمن الإصلاحات إلغاء اللجنة التنفيذية للفيفا، وأن يحل محلها مجلس الفيفا الذي سيتكون من 36 عضوا، في الوقت الذي يتم فيه انتخاب أعضاء مجلس الفيفا من الاتحادات الأعضاء في مناطقهم الجغرافية حسب القوانين الانتخابية للفيفا، على أن تجري لجنة من الاتحاد الدولي فحص النزاهة للمرشحين (إجراء متبع للمرشحين لانتخابات رئاسة الفيفا أيضا)، مع تشكيل لجنة للمتابعة.

ومن الإصلاحات أيضا أنه يتعين على كل اتحاد قاري انتخاب امرأة على الأقل في المجلس التنفيذي للفيفا، كما أوصت لجنة الإصلاحات برفع عدد أعضاء المجلس التنفيذي، وتعزيز الشفافية بالكشف عن المكافآت التي يحصل عليها رئيس وأعضاء المجلس ونشر رواتبهم.

ويستعد الاتحاد الدولي لكرة القدم لانتخاب رئيس جديد خلفا للرئيس السابق، جوزيف بلاتر، الذي استقال من منصبه قبل أن يتعرض لعقوبة الإيقاف، ضمن القضية الخاصة بتحويل مبلغ "مثير للشبهات" إلى الفرنسي ميشيل بلاتيني.

اقرأ أيضاً..
انتخابات الفيفا..لحظة بلحظة

المساهمون