إصابة 15مدنياً بقصف النظام و"حزب الله" على دمشق وريفها

إصابة 15مدنياً بقصف النظام و"حزب الله" على دمشق وريفها

17 فبراير 2017
+ الخط -

أصيب خمسة عشر مدنياً جراء قصف من قوات النظام السوري وعناصر "حزب الله" اللبناني على بلدة مضايا في ريف دمشق، ومنطقة بساتين برزة في الأطراف الشرقية من مدينة دمشق، مساء اليوم الجمعة.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" إن خمسة مدنيين من عائلة واحدة أصيبوا بجراح مختلفة جراء قصف مدفعي من "حزب الله" اللبناني على الأحياء السكنية في بلدة مضايا بريف دمشق الشمالي الغربي، وكانت إحدى القذائف قد استهدفت منزلهم بشكل مباشر.

كذلك جرح عشرة مدنيين، بينهم أطفال، بسبب استهداف قوات النظام السوري بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون منطقة بساتين برزة، الواقعة بين حي القابون وحي تشرين في شرق مدينة دمشق، وتم نقل المصابين إلى مشفى الحياة في حي القابون الخاضع لسيطرة "الجيش السوري الحر".

وتزامن القصف المدفعي مع تحليق للطيران الحربي الروسي فوق حي القابون دون تنفيذ غارات، بحسب ما أكدته المصادر ذاتها.

وفي سياق متّصل، تحدثت مصادر عن مقتل عنصرين من "الجيش السوري الحر" خلال اشتباكات مع قوات النظام السوري في محيط بلدة اليادودة بريف درعا.

وفي سياق آخر، قصفت قوات "الجيش السوري الحر" مواقع لمليشيا "وحدات حماية الشعب الكردي" في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي بقذائف الهاون والمدفعية، كما قصف الجيش التركي مواقع للمليشيا ذاتها في المدينة.

وفي غضون ذلك، وقع قتلى وجرحى جراء اشتباكات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وقوات النظام السوري في منطقة دير حافر بريف حلب الشرقي، حيث تحاول قوات النظام تحقيق تقدم في المنطقة من عدة محاور بدعم من الطيران الروسي.

من جهة أخرى، فجّر عنصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" نفسه بعربة مفخخة، بمجموعة آليات تابعة لمليشيا "قوات سورية الديمقراطية"، في منطقة الشدادي بريف الحسكة، ما أسفر عن وقوع خسائر في صفوف الأخيرة.