إصابة 12 لاعباً من نادٍ واحد بكورونا قبل مباراة بالدوري المصري

09 اغسطس 2020
الصورة
أعلن النادي المصري البورسعيدي توقفه عن خوض التدريبات بسبب كورونا (تويتر)

في واقعة هي الثانية من نوعها في الدوري المصري لكرة القدم، أعلن النادي المصري البورسعيدي إصابة 16 فرداً دفعة واحدة بفيروس كورونا، بعد المسحة الطبية التي أجريت للفريق قبل خوضه لقاء أسوان في المسابقة المحلية.

ولم يكشف مسؤولو النادي المصري البروسعيدي أسباب إصابة الفريق بشكل جماعي بالفيروس، وتردد أن العدوى قد تكون انتشرت من خلال فندق إقامة الفريق في برج العرب بالإسكندرية، حيث يخوض الفريق مبارياته في الدوري.

وأسفرت المسحة الطبية التي خضع لها الفريق قبل لقاء حرس الحدود عن إصابة 16 فرداً بفيروس كورونا، ليطلب عبد الظاهر السقا المدير الرياضي من اتحاد الكرة بشكل رسمي تأجيل لقائه مع حرس الحدود والمباراة التالية له في الدوري في ظل حاجة لاعبيه للعلاج.

وأعلن الجهاز الطبي للنادي البورسعيدي أن المسحة الأخيرة للفريق، التي أجريت صباح يوم أمس السبت أثبتت 12 حالة موجبة بين اللاعبين، و4 حالات أيضاً في الجهاز الفني، مؤكدا أن من بين المصابين بالفيروس المدير الفني طارق العشري والمدير الرياضي عبد الظاهر السقا.

ودخل الفريق في عزل لمدة 14 يوما، منتظرا قرار الاتحاد المصري بشأن مشاركته في الدوري المحلي، فيما قال المدير الفني للمصري البورسعيدي طارق العشري إنه يعاني من أعراض الفيروس بعد تأكد إصابته به، مشدداً على أنه يعاني من بعض الأعراض، وشعر بارتفاع درجة الحرارة، وآلام في الجسد، وبدأ العمل وفقاً للبروتوكول الطبي، وسيظل الفريق من دون تدريبات لمدة 14 يوما.

وأضاف في تصريحات لإذاعة الشباب والرياضة المصرية "لا يجب أن ننتظر حتى تظهر كارثة من أجل إلغاء المنافسات، يجب أن نتجنب المخاطر من البداية، الآن المصري، وقبل ذلك فريق الإنتاج الحربي، هذا أمر صعب للغاية، نحن نمتلك عددا قليلا من اللاعبين لأن الفريق ممنوع من القيد، نحن نمتلك قواما يضم 12 أو 13 لاعبا والباقي من الناشئين."

 

 

وكان نادي الإنتاج الحربي أعلن عن إصابة 15 لاعبا و 3 أفراد بالجهاز الفني بقيادة مختار مختار المدير الفني بفيروس كورونا قبل استئناف الدوري المصري، ما أدى إلى إعلان اتحاد الكرة تأجيل مباراته مع إف سي مصر لحين شفاء لاعبيه وخوض فترة إعداد جديدة.

وأعلنت اللجنة الطبية في اتحاد الكرة في وقت سابق عن استمرار إجراء المسحات الطبية على لاعبي الدوري قبل أي مباراة لحين استكمال الموسم الجاري، مع توقيع عقوبات مالية على أي فريق ولاعب تشهد صفوفه إصابة بفيروس كورونا بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية.