إصابة مهاجم أرسنال تضع فريقه في مأزق

21 نوفمبر 2018
الصورة
من سيكون بديل ويلبيك في سوق الانتقالات؟ (Getty)
+ الخط -

تُعتبر الإصابات من ألد أعداء لاعبي كرة القدم، ربما تكون هناك خطورة من مدافع ما بالنسبة لمهاجم ما أو أن لاعبا ذا رؤية ثاقبة يمثل خطورة بالنسبة لمدافعي الفرق الأخرى، لكن الإصابة أمر آخر، فهي تحرم اللاعب من وطء المستطيل الأخضر في الأساس، وتضع فريقه في مأزق، خاصة إذا كان هذا اللاعب مخضرماً ويعتمد عليه النادي.

ويبدو أن أرسنال الإنكليزي في موقف صعب، حيثُ بات مضطراً على الأرجح لدخول سوق الانتقالات الشتوية في كانون الثاني/يناير المقبل بعد أن عادت لعنة الإصابات لتضرب مهاجمه داني ويلبيك مجدداً، وذلك بسبب معاناة اللاعب من كسر في الكاحل خلال مباراة الفريق اللندني وسبورتينغ لشبونة في بطولة الدوري الأوروبي أخيراً.

وخرج المدير الرياضي "للمدفعجية" راؤول سانليهي ليلمح إلى أن الفريق اللندني يبحث عن بديل سريع للمهاجم الدولي الإنكليزي البالغ من العمر 27 عاماً، والذي قلبت إصابته الأخيرة خطط المدرب الإسباني أوناي إيمري، الذي دفع به في ثماني مباريات من البريميير ليغ وأربع في "الدوري الأوروبي" هذا الموسم.

ويمتلك ويلبيك سجلا مؤلماً من الإصابات، لكن الكسر الأخير ربما يقرب مسألة تواجده بملعب الإمارات من نهايتها، وخاصة أن عقده مع أرسنال ينتهي الصيف المقبل. وكان إيمري قد أشار عقب معرفته بأمر إصابة ويلبيك، إلى إمكانية إتاحة الفرصة للمهاجم الشاب إيدي نكيتياه كي يملأ الفراغ الذي تركه مهاجم مانشستر يونايتد السابق.



وسارع سانليهي للتأكيد على أن أرسنال سيمنح "كل الدعم" لويلبيك في هذه المحنة حتى عودته للملاعب مجددا، وأكد أن "ما حدث لم يكن ضمن خططنا، لكن هذا لا يعني أن نندفع نحو سوق الانتقالات، لأن لدينا لاعبين جيدين هنا قد يحصلون على فرصة مستقبلا مثل إيدي نكيتياه".

وكان قائد هجوم فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي السابق قد غاب عن عدد كبير من المواجهات مع فريقه "اللندني" منذ انضمامه إليه في عام 2014 بسبب إصابات الركبة المتلاحقة.

المساهمون