إصابة محترف مصري في الدوري الإنكليزي تربك حسابات الفراعنة

03 مارس 2020
الصورة
المنتخب المصري يستعد لمواجهة توغو (Getty)
+ الخط -

حالة من الترقب تفرض نفسها على حسام البدري، المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم حالياً، انتظاراً لوصول التقرير الطبي الخاص بمدافعه المخضرم أحمد حجازي المحترف في وست بروميتش الإنكليزي المصاب في العضلة الخلفية مؤخراً مع ناديه.

ويخشى الجهاز الفني للمنتخب من أن تؤدي الإصابة إلى غياب حجازي عن معسكره المقبل والمنتظر له أن يواجه توغو يومي 26 و29 مارس/آذار الجاري في الجولتين الثالثة والرابعة للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية المقبلة، في ظل الرهان على خبرات حجازي الكبيرة في قيادة الدفاع، إلى جانب استعادته لجزء كبير من مستواه القديم في الشهرين الماضيين مع عودته للمشاركة أساسياً برفقة فريقه، وتصدر جدول ترتيب دوري الدرجة الأولى الإنكليزي، واقترابه من التأهل إلى البريميرليغ.

وأجرى محمد بركات، مدير المنتخب اتصالات هاتفية مع حجازي في الفترة الأخيرة للتأكد من موقفه النهائي، وتلقى إجابة صريحة من اللاعب تفيد وجود نسبة ضئيلة سيجرى تحديدها في غضون 72 ساعة عن موعد عودته النهائي للملاعب من جديد.

ووضع حسام البدري أكثر من مدافع في حساباته لاستدعائه خلال المعسكر المقبل ليكون بديلاً لأحمد حجازي، تصدرهم ياسر إبراهيم ومحمود المتولي قلبا دفاع الأهلي المتألقان بشدة مؤخراً، إلى جانب محمود حمدي الونش مدافع الزمالك وعلي جبر مدافع بيراميدز البعيد عن المنتخب المصري منذ بدايات العام الماضي.

 

المساهمون