إصابة فلسطينيين خلال مواجهات... و2500 مستوطن يقتحمون قبر يوسف

إصابة عشرة فلسطينيين خلال مواجهات... و2500 مستوطن يقتحمون قبر يوسف

30 ديسمبر 2019
الصورة
قوات الاحتلال تواصل تأمين الاقتحامات (مصطفى الخروف/ الأناضول)
+ الخط -
أصيب عشرة شبان فلسطينيين الليلة وفجر اليوم الإثنين، خلال مواجهات اندلعت قبيل اقتحام مئات المستوطنين مقام يوسف شرق نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وكذلك خلال اقتحام المستوطنين بلدة حلحول شمال الخليل جنوب الضفة، بينما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي تسعة مواطنين فلسطينيين خلال اقتحامها لمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة فجر اليوم.

وقال مسعفون في الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس لـ"العربي الجديد" إن "الإصابات كانت بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وبالاختناق بالغاز المسيل للدموع، إثر المواجهات العنيفة التي اندلعت بين عشرات الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت الأحياء الشرقية من المدينة".
وأفاد الهلال الأحمر في بيان مقتضب، بأن ثلاثة أصيبوا بالرصاص المطاطي، وجرى نقلهم لمستشفى رفيديا الحكومي في مدينة نابلس، فيما جرى إسعاف ستة آخرين ميدانيا إثر إصابتهم بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت قرب المقام.
وبعد انتصاف الليل، نقلت عشرات الحافلات نحو 2500 مستوطن، وفق وسائل إعلام عبرية، حيث اقتحموا المقام، وأدوا طقوسا تلمودية، بحراسة مشددة من جيش الاحتلال الذي انتشر العشرات منه في الشوارع المحيطة بالقبر، واعتلى القناصة أسطح البنايات المجاورة.
وليلة أمس الأحد، أصيب شاب بعيار معدني مغلف بالمطاط، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت في بلدة حلحول شمال الخليل جنوب الضفة، عقب اقتحام المستوطنين للبلدة.
وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الطبيقة الأثرية في البلدة، لتأمين دخول المستوطنين إليها، ما أدى لاندلاع مواجهات، أصيب خلالها شاب بعيار "مطاطي"، نقل إثرها إلى أحد المراكز الصحية، فيما اقتحم مستوطنون بلدة السموع جنوب الخليل، بحماية قوات الاحتلال، حيث انتشر جنود الاحتلال بشوارع البلدة، ونصبوا حواجز عسكرية على المفترقات، ومنعوا المواطنين من التنقل، لتأمين دخول المستوطنين إلى أحد المواقع الأثرية في السموع.
من جهة أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الإثنين، بلدة عنبتا شرقي طولكرم شمالا، واعتقلت خمسة شبان بعد مداهمة وتفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها، كما اعتقل الاحتلال أربعة شبان خلال اقتحامه حي أم الشرايط ومخيم الأمعري في مدينة البيرة المجاورة لمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، وكذلك في بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله.
وفي جنوب الضفة، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة فلسطينيين بينهم طفلان، وفتشت منازل واستولت على حاسوب في محافظة الخليل، حيث اقتحم جنود الاحتلال مخيم العروب شمال الخليل، واعتقلوا شابين في أوائل العشرينات من عمرهما، والطفلين رشدي عيسى وعمر زهدي محفوظ، وكلاهما في السادسة عشرة، بعد تفتيش منازل ذويهما.


ودهمت قوات الاحتلال عدة أحياء بمدينة الخليل وبلدات السموع ويطا ودير سامت وسعير وفتشت عدة منازل في ترقوميا، عرف من أصحابها منزل والد الأسير الشاب رائد طنينة الذي اعتقلته قبل عدة أيام، حيث عاثت بمنزل والده إبراهيم جميل طنينة خرابا، واستولت على جهاز حاسوب، كما نصبت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل بلدات سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

المساهمون