إصابة فلسطينيين بعد هجوم مستوطنين على قرية شمال الضفة

إصابة فلسطينيين بعد هجوم مستوطنين على قرية شمال الضفة

29 ابريل 2017
+ الخط -

أصيب شابان فلسطينيان، اليوم السبت، بعد أن هاجم عشرات المستوطنين المتطرفين منازل الأهالي في قرية عوريف جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، واعتدوا على سكانها.

وقال رئيس المجلس السابق للقرية، فوزي شحادة، لـ"العربي الجديد"، إن عشرات المستوطنين قدموا من مستعمرة "يتسهار" المقامة على أراضي قرى جنوب نابلس، وهاجموا المنازل في المنطقة الشرقية، واقتحموا منزل المواطن منير سلمان، وحاصروه على سطح المنزل، ما أدى إلى سقوطه عن السطح، وإصابته بكسور عديدة في أنحاء جسده، نقل على إثرها إلى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال حضرت بعد هجوم المستوطنين، وشرعت بإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص المطاطي، نقل للمستشفى لتلقي العلاج.

وأضاف شحادة أن قوات الاحتلال داهمت القرية بآلياتها العسكرية وقوات راجلة، واقتحمت المنازل وقامت بتفتيشها، في حين أطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت لتخويف المواطنين، ومنعهم من الخروج من المنازل للتصدي للمستوطنين.