إصابة عدد من جنود الاحتلال بعملية دهس بالقدس.. والاحتلال يلاحق منفذ العملية

القدس المحتلة
صالح النعامي
القدس المحتلة
محمد محسن
06 فبراير 2020
+ الخط -
أصيب عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، في عملية دهس استهدفتهم بالقرب من محطة القطار القديمة بشارع القدس في بيت لحم إلى الجنوب من البلدة القديمة من القدس المحتلة، فيما تواصل قوات الاحتلال ملاحقة منفذ العملية.

وتضاربت الأنباء حول عدد المصابين، فيما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن 14 مستوطنا أصيبوا بجراح، فجر اليوم، في عملية دهس بالقدس.

وأفادت طواقم "نجمة داود" بأن عددا من الجنود المصابين وصفت حالتهم بما بين خطيرة إلى متوسطة، نقل 3 منهم في حال الخطر إلى أحد المشافي في القدس المحتلة.

ونقل موقع صحيفة "معاريف" عن مصدر في شرطة الاحتلال الإسرائيلية قوله إن سيارة انحرفت عن مسارها في شارع "ريمز" في القدس الغربية صوب مجموعة من المارة، الأمر الذي أدى إلى إصابة 14.

وفي أعقاب العملية، أغلقت قوات الاحتلال المنطقة وشرعت بعمليات بحث وتمشيط واسعتين في حي الثوري، وبلدة سلوان، ومحيط البلدة القديمة، بحثا عن سائق المركبة الذي نفذ الهجوم.

وفي السياق، قالت قيادة المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال إن زيادة كبيرة على الحوادث الأمنية في الضفة الغربية طرأت بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن خطته لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة بـ"صفقة القرن".

ونقلت قناة "12" الإسرائيلية الليلة الماضية عن مصدر في القيادة قوله إن حوادث إلقاء القنابل الحارقة على عربات جيش الاحتلال التي تقتحم الأحياء السكنية في مدن الضفة الغربية تعاظمت إلى حد كبير.

ولفت المصدر إلى أن هناك ما يدل على أن مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، باتت أكثر المناطق الفلسطينية توترا بعد إعلان الصفقة.

وحسب القناة، فإن التقديرات السائدة في هيئة أركان جيش الاحتلال تفيد بأن قيادة السلطة الفلسطينية غير معنية بتوتير الأوضاع في الضفة الغربية، على الرغم من إعلان "صفقة القرن"، ورغم الخطاب المتشدد الذي ألقاه رئيس السلطة محمود عباس أمام اجتماع الجامعة العربية السبت الماضي في القاهرة.

ولفتت القناة إلى أن التعاون الأمني بين أجهزة السلطة الأمنية وجيش الاحتلال يتواصل، حتى بعد أن أعلن عباس عن قطع العلاقات الأمنية بين الجانبين.

ذات صلة

الصورة
فلسطينيون يتظاهرون ضد زيارة بومبيو (العربي الجديد).jpg

سياسة

نظم فلسطينيون اليوم الأربعاء، بعضهم يحملون الجنسية الأميركية، تظاهرة ضد زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لمدينة البيرة الفلسطينية
الصورة

سياسة

حتى اللحظة ليست واضحة لتجار شارع صلاح الدين في القدس، وهو شريان الحركة التجارية في المدينة المقدسة، طبيعة المخطط التهويدي الاستيطاني الذي تعتزم بلدية الاحتلال في القدس تنفيذه في الشارع المذكور من خلال تحويله إلى ممر مفتوح للمشاة فقط.
الصورة

سياسة

التقى وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني، اليوم الأربعاء، بوزير خارجية دولة الاحتلال الإسرائيلي الجنرال غابي أشكنازي في القدس المحتلة، وذلك بعد أن وصل على رأس وفد بحريني في أول زيارة رسمية لمسؤول بحريني إلى دولة الاحتلال.
الصورة

سياسة

كشف موقع صحيفة "مكور ريشون" المناصرة لتيار الاستيطان الديني الصهيوني، النقاب عن أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي قامت، الأحد، بنصب وتوزيع بيوت متنقلة في هضبة الجولان السوري المحتل، في الأراضي التي أعلنت حكومة الاحتلال عن إقامة مستوطنة يهودية جديدة عليها.