إصابة طريفة تحرم نجم المغرب من مباراة مهمة

30 نوفمبر 2019
الصورة
يلعب ساوثهامبتون بالدوري الإنكليزي الممتاز (Getty)
+ الخط -
تحوم شكوك كبيرة حول قدرة النجم المغربي، سفيان بوفال، على الالتحاق بمباراة الدوري الإنكليزي الممتاز، عندما يلتقي ناديه ساوثهامبتون بمنافسه العنيد واتفورد، السبت المقبل، إذ يعود السبب لمعاناته من الإصابة.

وغاب الدولي المغربي عن تدريبات "السانتس" لعدة أيام، بسبب معاناته من إصابة، حسبما نشرت وسائل إعلامية إنكليزية، وذلك بعد تعرضه لحادثة في بيته الشخصي، إثر ارتطامه بالطاولة في حادثة لم يُكشف عن تفاصيلها الكاملة.

وأكد المدير الفني لساوثهامبتون، رالف هاسنهوتل، على هامش المؤتمر الصحافي الذي يسبق المباراة، إمكانية غياب المغربي لمعاناته من الضربة التي كانت على الأذن، بقوله: "لم يتدرب بوفال لثلاثة أيام كاملة، ومن المنتظر أن يغيب عن المباراة بسبب اصطدامه بطاولة في بيته، أدت إلى انتفاخ أذنه".

وتلقى بوفال فحصاً طبياً تكفل به الطاقم الطبي للفريق، إذ تقرر على إثره، وبعد مشاورة مع المدرب، إعفاؤه من المباراة التي ستدخل ضمن مباريات الجولة 14 من "البريميرليغ"، حيث ستكون المباراة بالغة الأهمية لفريقه من أجل استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه منذ مدة طويلة.

ودخل بوفال في قائمة اللاعبين الذين تلقوا إصابات غريبة، إذ سبق للاعب ليونيل ليتيزي أن أصيب بكدمة قوية في ظهره بعد أن التقط قطعة ألعاب من الأرض، والحارس الإسباني سانتياغو كانيزيريس الذي غاب عن مونديال 2002 بعد سقوط قنينة عطر على قدمه، وكذلك الفرنسي يوهان غوركوف الذي أصيب كاحله وهو في جولة مع كلبه.

المساهمون