إصابة زملاء من "العربي الجديد" وأضرار بالغة في المكتب بانفجار بيروت

04 اغسطس 2020

أصيب زملاء في "العربي الجديد"، فيما تعرّض مكتب بيروت لأضرار مادية بالغة نتيجة الانفجار الكبير الذي هزّ العاصمة بيروت اليوم الثلاثاء.

وقع الانفجار في المرفأ، ووصلت ارتداداته إلى مختلف المناطق اللبنانية، وأدى إلى سقوط قتلى ومئات الجرحى، إضافة إلى خسائر مادية طاولت المنازل والأبنية والسيارات والمؤسسات المحيطة في المكان، وفق ما أكّد شهود عيان لـ"العربي الجديد".

وتعرّض مكتب "العربي الجديد" للدمار لوقوعه في شارع باستور في حي الجميزة في بيروت، المقابل للمرفأ.

وأصيبت الزميلة ميليا بو جودة إصابة طفيفة، بسبب وجودها في بيتها وليس في المكتب، ونقلت إلى "مستشفى بحنس"، لكن إصابتها لا تدعو للقلق.كما أصيب الزميل المصور حسين بيضون بجروح طفيفة أيضاً، دخل إثرها "مستشفى كليمنصو" في بيروت، وخرج بعد تلقيه العناية اللازمة. 

واقتصرت الأضرار في المكتب على الجوانب المادية، ولم تقع أي خسائر في الأرواح، إذ لم يوجد أحد من الزملاء في المكتب لحظة وقوع الانفجار، نظراً لعملهم خارجه منذ فترة في إطار إجراءات مواجهة فيروس كورونا. 

وقال مدير مكتب "العربي الجديد" في بيروت، شفيق طاهر، إن "مكتب الصحيفة كان مغلقاً بسبب تدابير الإغلاق نتيجة فيروس كورونا، وإن الانفجار حصل قبالة المكتب مباشرة، فدُمّر بشكل كامل، كما دُمّرت شبكة الإنترنت وخوادم الحواسيب وكل الأجهزة". 

وتابع  طاهر أن "مسؤول الأمن في المبنى، خلدون أبو حسين، أُصيب، فأحضرت برفقة زميلين، فور وصولنا للتحقق من الأضرار، عدة الإسعافات الأولية وقمنا بإسعافه". وأشار طاهر إلى أن "إعادة فتح المكتب تحتاج إلى وقت، لأن كل شيء دُمّر بشكل كامل، المزعج كان رؤية الجثث على الطريق ونحن في طريقنا نحو المكتب".

ذات صلة

الصورة
حريق وسط بيروت (فيسبوك)

اقتصاد

اندلع حريق كبير، صباح اليوم الثلاثاء، داخل مجمّع تجاري قيد الإنشاء في وسط بيروت من دون أن تعرف أسبابه بعد. وأفادت المديرية العامة للدفاع المدني في لبنان، بأنّه تمت السيطرة على الحريق ولم تسجل أي إصابات.
الصورة

سياسة

ما زالت تداعيات الانفجار الذي هزّ مدينة الزرقاء، الليلة الماضية، تنال اهتمام الشارع الأردني، في ظل ارتياح نسبي لعدم وقوع ضحايا من عناصر الجيش أو المدنيين، ومشاعر تداخل فيها الخوف والرعب من الانفجار الضخم.
الصورة
انفجار مستودع للجيش في محافظة الزرقاء(تويتر)

أخبار

أوضحت القوات المسلحة الأردنية أن الانفجار الذي هزّ مدينة الزرقاء، ليل أمس الخميس، ناتج عن الارتفاع الشديد بدرجات الحرارة، الأمر الذي أدّى لحدوث تفاعل في المادة الكيميائية الموجودة داخل إحدى حشوات قذائف الهاون التي أدّت لوقوع الانفجار.
الصورة

أخبار

تعرّض موكب نائب الرئيس الأفغاني أمر الله صالح لهجوم انتحاري وسط كابول، صباح اليوم الأربعاء، وهو في طريقه من المنزل إلى المكتب، ما أدّى إلى مقتل عدد من الأشخاص.