إصابة العشرات بقمع الاحتلال مصلي "فجر الكرامة" بالمسجد الأقصى

القدس المحتلة
محمد محسن
رام الله
محمود السعدي
17 يناير 2020
+ الخط -
أصيب العشرات من المصلين فجر اليوم الجمعة، في اقتحام المئات من جنود الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك ومحاولتهم إخلاء المسجد من آلاف المصلين الذين أدوا صلاة الفجر هناك، تلبية لنداء فجر الكرامة في الأقصى.
وأفاد أحد مسؤولي الحراسة في المسجد الأقصى لـ"العربي الجديد"، والذي فضّل عدم ذكر اسمه، بإصابة نحو عشرة مصلين بالعيارات المطاطية، تم نقلهم إلى عيادة الطوارئ داخل المسجد الأقصى، بالإضافة إلى عشرات آخرين أصيبوا نتيجة الضرب بالهراوات وقنابل الصوت. وأضاف هذا المسؤول أن جنود الاحتلال استباحوا باحات الأقصى واعتدوا على النساء محاولين إخلاء المصلين من هناك حيث وقعت اشتباكات بالأيدي.
وكان الآلاف أدوا صلاة الفجر اليوم، في المصلى القبلي ومصلى باب الرحمة وفي الساحات، وأعقب ذلك مسيرة ضخمة طافت الساحات وسط هتافات التكبير وافتداء الأقصى بالروح والدم.
من جانبه، وصف مدير عام أوقاف القدس الشيخ عزام الخطيب، في حديث لـ"العربي الجديد"، ما جرى بأنه اعتداء وحشي على مصلين آمنين، محملاً الاحتلال مسؤولياته وتبعاته، وقال: "نحن ندين هذا الاقتحام والاعتداء غير المبرّر على المصلين".



على صعيد آخر، أدى آلاف المصلين اليوم الجمعة، صلاة الجمعة في الحرم الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل القديمة جنوب الضفة الغربية على الرغم من الأجواء الباردة، وذلك استجابة لدعوات بدأت منذ عدة أشهر لإعمار الحرم الإبراهيمي بالمصلين في ظل المخاطر ومحاولات التهويد التي يتعرض لها.
وقال مدير الحرم الإبراهيمي، الشيخ حفظي أبو اسنينة، لـ"العربي الجديد": "إنه على الرغم من الأجواء الباردة، فإن نحو 5 آلاف مصل أدّوا صلاة الفجر اليوم، في الحرم الإبراهيمي وازدحمت باحاته وأروقته بالمصلين"، مشيراً إلى أن عائلات الخليل وتكية سيدنا إبراهيم والأوقاف أقاموا أنشطة وكانوا على جاهزية لتشجيع المصلين والقيام بخدمتهم.

ذات صلة

الصورة
فلسطينيون يتظاهرون ضد زيارة بومبيو (العربي الجديد).jpg

سياسة

نظم فلسطينيون اليوم الأربعاء، بعضهم يحملون الجنسية الأميركية، تظاهرة ضد زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لمدينة البيرة الفلسطينية
الصورة

سياسة

حتى اللحظة ليست واضحة لتجار شارع صلاح الدين في القدس، وهو شريان الحركة التجارية في المدينة المقدسة، طبيعة المخطط التهويدي الاستيطاني الذي تعتزم بلدية الاحتلال في القدس تنفيذه في الشارع المذكور من خلال تحويله إلى ممر مفتوح للمشاة فقط.
الصورة

سياسة

التقى وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني، اليوم الأربعاء، بوزير خارجية دولة الاحتلال الإسرائيلي الجنرال غابي أشكنازي في القدس المحتلة، وذلك بعد أن وصل على رأس وفد بحريني في أول زيارة رسمية لمسؤول بحريني إلى دولة الاحتلال.
الصورة

سياسة

كشف موقع صحيفة "مكور ريشون" المناصرة لتيار الاستيطان الديني الصهيوني، النقاب عن أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي قامت، الأحد، بنصب وتوزيع بيوت متنقلة في هضبة الجولان السوري المحتل، في الأراضي التي أعلنت حكومة الاحتلال عن إقامة مستوطنة يهودية جديدة عليها.