إصابة أسير فلسطيني بالشلل نتيجة خطأ طبّي بالمستشفى الإسرائيلي

إصابة أسير فلسطيني بالشلل نتيجة خطأ طبّي بالمستشفى الإسرائيلي

02 نوفمبر 2014
الصورة
الطبيب الإسرائيلي اعترف بالخطأ الطبي (أشرف عمرة/الأناضول)
+ الخط -
أفادت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين" الفلسطينيّة، يوم السبت، أنّ الأسير زامل عابد سالم أبو شلوف من غزة، والمحكوم "15 عاماً"، ويقبع في سجن "ايشل" في بئر السبع، قد أصيب بشلل جزئي في الجزء السفلي من جسده نتيجة إعطائه إبرة عن طريق الخطأ خلال وجوده في سجن "هداريم"، إضافة إلى معاناته من مشاكل في القلب.


وذكر الأسير أبو شلوف، لمحامي "هيئة شؤون الأسرى" رامي العلمي، أنّه "لم يكن يعاني من أية مشاكل صحيّة قبل اعتقاله، وأن مشكلته قد بدأت في شهر أغسطس/آب 2008، عندما بدأ يشعر بدوخة وعدم اتزان، وقرّر الأطباء حينها زرع جهاز منظم للقلب حيث أجريت له عملية بذلك في مستشفى برزلاي الإسرائيلي".

أشار إلى أنّه "بعد إضراب الأسرى في شهر أبريل/نيسان 2012، تم إعطاؤه إبرة عن طريق الخطأ في سجن هداريم، وقد اعترف طبيب السجن بذلك، وأن هذه الإبرة سببت له حالة من الشلّل النصفي للجسم، ولم يعد يستطيع السير على قدميه، إضافة إلى معاناته من التبول اللإرادي".

ولفت إلى أن جهاز منظّم القلب يحتاج إلى تغيير بعد 6 سنوات من تركيبه ولم يتم ذلك وأن هذا الجهاز بدأ يتعطل مما سبب له فقداناً للوعي ووقوعه على رأسه، وأنه فقد الكثير من وزنه نتيجة وضعه الصحي، وقد أصبح وزنه 50 كيلوغراماً بعد أن كان 67 كيلوغراماً.

وقال أبو شلوف "إنه يعاني من ضعف شديد في الدم، حيث وصل إلى 7.5، وتم اعطاؤه وحدة دم قبل شهرين في مستشفى (سوركا) وهو بحاجة إلى وحدات دم أخرى لأن دمه عاد إلى الهبوط. وأصبح يشعر بدوار ودوخة معظم الوقت ولا يوجد تحسن على وضعه وصحته في تراجع مستمر".

المساهمون