إصابات وقطع أيدٍ في هجوم على سكان أصليين بالبرازيل

02 مايو 2017
+ الخط -
أفادت تقارير عن جماعات حقوقية بأن أكثر من 12 شخصا ينتمون لقبيلة من السكان الأصليين أصيبوا، بينهم واحد على الأقل قُطعت يداه، في نزاع على ملكية أراض في شمال البرازيل.


وقال مجلس المبشرين الأصليين إن أفرادا من قبيل جميلة كانوا يغادرون أرضا استعادوها في الآونة الأخيرة من رعاة المواشي في ولاية مارانهاو، حين هاجمهم عشرات الرجال، بعد ظهر يوم الأحد الماضي، مسلحين بالبنادق والسكاكين والهراوات. ولم ترد أنباء عن وقوع وفيات.

وذكر المجلس ولجنة الأراضي الرعوية أن ثلاثة أشخاص ما زالوا في المستشفى بعاصمة الولاية، ساو لويس، يتلقون العلاج من إصابات بالغة بالرصاص.

وأوضح بيان أن وزير العدل البرازيلي، أوسمار سيراجليو، أرسل الشرطة الاتحادية إلى الولاية، لمنع اندلاع المزيد من النزاعات، ومساعدة السلطات هناك في التحقيق بالحادث.

ورفض ممثل عن مكتب أمن الدولة التعليق على الواقعة، كما لم يتسنَ الوصول إلى مسؤولين في الشرطة للتعليق.

(رويترز)