إصابات واعتقالات في الضفة والقدس: اعتداءات المستوطنين مستمرة

16 نوفمبر 2014
الصورة
الفلسطينيون يستخدمون الحجارة والزجاجات الحارقة خلال المواجهات (Getty)
+ الخط -

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، الشاب عزام إسحق جابر (17 عاماً)، من سكان البلدة القديمة في الخليل، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وجاء ذلك بعدما اعتدى عشرة مستوطنين من مستوطنة كريات أربع، المقامة على أراضي مدينة الخليل، جنوب الضفة، بالضرب المبرح على شقيق عزام، الطفل معتز جابر البالغ من العمر 13 عاماً.

وقال والد عزام، إسحق جابر، في اتصال مع "العربي الجديد"، إن "جيش الاحتلال لم يحرك ساكناً عندما هجم عشرة مستوطنين على ابني معتز، وقاموا بتكسيره، وداسوا على رأسه بعد أن طرحوه أرضاً، أمام عيون الجيش، الذي لم يتدخل إلا لاعتقال ابني الكبير عزام عندما حاول تخليص شقيقه من الموت".

وفوجئ إسحق باتصال من شرطة مستوطنة كريات أربع عندما أبلغوه أن ابنه عزام، الذي اعتقله الجيش، صار عندهم.

وأضاف جابر أنه "أبلغتني الشرطة بأن عزام سيخضع للمحاكمة يوم الثلاثاء المقبل، بتهمة إلقاء الحجارة على المستوطنين".

لكن عزام، وفقاً لرواية أبيه وشهود عيان كانوا في المكان، لم يلقِ الحجارة على المستوطنين أبداً، وكل ما قام به هو ووالده أنهم حاولوا تخليص معتز من بين أقدامهم عندما داسوا على رأسه. 

إصابات واعتقالات

وأصيب العشرات من الشبان بالاختناق، مساء السبت، خلال مواجهات اندلعت بالقرب من مستوطنة ألون موريه المقامة على أراضي الفلسطينيين، شرقي نابلس.

وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان، ما أدى إلى إصابة العشرات من الشبان بالاختناق وعدد آخر بجروح بالرصاص المطاطي.

ولفتت المصادر إلى أن دورية عسكرية إسرائيلية أقدمت على دهس أحد الشبان بشكل متعمّد واعتقلته مع آخرين، ثم اقتادتهم إلى جهة مجهولة، فيما كانت قد اعتقلت الشاب مجاهد الطنطاوي من نابلس أثناء مروره على حاجز زعترة، جنوبي نابلس.

وأصيب ستة مقدسيين، بينهم فتى في الخامسة عشرة من عمره بعيار مطاطي في رأسه، خلال مواجهات اندلعت في حي الطور إلى الشرق من البلدة القديمة في القدس.

وافاد مسعفون، "العربي الجديد"، بأن خمسة شبان أصيبوا في تلك المواجهات بعيارات مطاطية في أنحاء مختلفة من الجسم عولجوا ميدانياً، فيما سارعت قوات الاحتلال إلى رش منازل المواطنين الفلسطينيين في حي الطور بالمياه العادمة وإطلاق قنابل الغاز باتجاههم.

إلى ذلك، هاجم شبان بالحجارة القطار الخفيف لدى مروره وسط بلدة شعفاط، شمالي القدس، فيما استدعيت إلى المكان قوات كبيرة من جيش وشرطة الاحتلال، وشرعت بأعمال تمشيط بحثاً عن المهاجمين.

وتعرضت مركبات للمستوطنين، ليل السبت ـ الأحد، لهجوم بالحجارة والزجاجات الحارقة بالقرب من بلدة حزما، شمالي شرق القدس المحتلة.

وأكد مواطنون في البلدة، لـ"العربي الجديد"، أن قوات الاحتلال قامت بإطلاق النار في الهواء عقب الحادث، واقتحام عشرات الجنود للبلدة، وتفتيش مركبات المواطنين الفلسطينيين المارة وسط البلدة.

المساهمون